أثينا– اعترضت السلطات اليونانية شحنات أسلحة مرسلة من أحد الإسرائيليين على ما يبدو الى إيران، منتهكه العقوبات الدولية، حسبما ذكرت إحدى الصحف اليونانية.

مسؤولين يونانيين، الذين يعملون جنبا إلى جنب مع وكالة مباحث الأمن الوطني الأمريكية، كشفوا عن شحنتين من قطع الغيار لطائرات “فانتوم” إف-4 في ديسمبر 2012، ومرة أخرى في أبريل عام 2013، افادت صحيفة الكاثيميريني اليومية في نهاية الأسبوع.

حسب الكاثيميريني, التي ادعت أن لذيها نسخة من تقرير التحقيق, قالت ان المحكمة اليونانية امرت بمصادرة الشحنات ونقلها إلى الأمريكيين.

وفقا للتقرير، انطلقت الشحنه من بلدة بنيامينا-جفعات عاده الإسرائيلية وأرسلت عن طريق شركة يونانية في أثينا.

وأفادت الكاثيميريني, ان المحققون من وحدة المخدرات والأسلحة التابعة لفرقة الجرائم المالية في اليونان قالوا ان الشركة المسؤوله كانت شركة شبح (مجهوله).

كانت الشركة مسجله باسم مواطن بريطاني مجهول من مدينة سالونيكي الشمالية.

لم يذكر التقرير الشخص الإسرائيلي الذي يعتقد بأنه وراء محاولة تهريب.