تظاهر حوالى 20 شخصا من انصار المرشح الجمهوري الى الانتخابات الرئاسية الاميركية دونالد ترامب الاثنين امام مقر شبكة “سي ان ان” في لوس انجليس احتجاجا على ما يعتبرونه تغطية اعلامية منحازة ضد مرشحهم، في خطوة لقيت استهجانا في هذه المدينة الديموقراطية باغلبيتها.

وقال أحد المتظاهرين ويدعى بيل (75 عاما) ان “وسائل الاعلام لا تقول الحقيقة، هي لا تتحدث الا عن اليسار، عن هيلاري، ليس هناك الا شخص واحد يقول الحقيقة هو بيل اورايلي” نجم شبكة فوكس نيوز المحافظ جدا.

واضاف المتقاعد الذي كان يعمل نافخا للزجاج ورفض الافصاح عن اسمه الكامل خوفا من “الانتقام” منه “انا لا اجرؤ على ركن شاحنتي في الشوارع المقفرة” خشية العثور على اطاراتها مثقوبة لان عربته تحمل صورة ترامب.

وبينما كان انصار ترامب يحتجون امام مقر الشبكة الاخبارية كان المارة يواجهونهم بالسباب ويرمونهم بمقذوفات ويسخرون منهم.

ومن بين هؤلاء ثلاثة اشخاص كانوا داخل سيارة اقتربت من المتظاهرين وعمد من فيها الى التهكم على انصار ترامب وتوجيه اهانات اليهم.