تظاهر نحو 300 شخص ينتمون الى منظمات مناهضة للاستيطان الاسرائيلي ونائبان معارضان من عرب اسرائيل مساء السبت في “الذكرى الثامنة والاربعين لاحتلال الاراضي الفلسطينية”، بحسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وتجمع المتظاهرون الاعضاء في عشر حركات مدافعة عن حقوق الانسان ومن اليسار المتطرف قبالة اسوار مدينة القدس القديمة، رافعين لافتات كتب عليها “الاحتلال، كفى”.

وتحدث النائب ايمن عودة رئيس القائمة العربية الموحدة التي تضم 13 نائبا منددا ب”الاحتلال… الذي يحكم على الفلسطينيين بان يعيشوا في اكبر سجن في العالم”. وشاركت في التحرك ايضا نائبة اخرى تنتمي الى هذه القائمة المعارضة هي عايدة توما.

ونشرت الشرطة عددا كبيرا من عناصرها لتفادي اي حادث مع حفنة من المتظاهرين اليمينيين الذين رفعوا اعلاما اسرائيلية.

واستولت اسرائيل على الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية في حرب 1967. وقد انسحبت من قطاع غزة مع استمرار محاصرة هذه المنطقة التي تسيطر عليها حركة حماس. وضمت الدولة العبرية القدس الشرقية الامر الذي لم يعترف به المجتمع الدولي.