تظاهر الالاف مساء الاربعاء في العديد من المدن الاميركية احتجاجا على فوز الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية.

وامام البيت الابيض في واشنطن احتشد مئات الشبان حاملين شموعا ورافعين لافتات كتب عليها “لدينا صوت!”، مصرّين على ايصال صوتهم رغم الطقس الماطر ومنددين خصوصا بافكار ترامب وتصريحاته التي يعتبرونها عنصرية تجاه الملونين والنساء والاجانب.

وقال بن ويكلر وهو أحد منظمي التظاهرة ان “الناس لديهم الحق بالشعور بالخوف”، مؤكدا في كلمة امام المتظاهرين انهم ليسوا وحدهم وأن تظاهرات مماثلة تجري في نفس الوقت في عموم البلاد، في حين راح جمع من المحتشدين يهتف “لسنا وحدنا”.

كذلك احتشد المئات في كل من نيويورك وشيكاغو في تظاهرتين احتجاجيتين سرعان ما ارتفع عدد المشاركين بهما ليصبح بالالاف.

وبدأت التظاهرة في نيويورك في ساحة يونيون سكوير في مانهاتن، قبل ان تنطلق في مسيرة باتجاه برج ترامب حيث يقيم الرئيس المنتخب.

وفي كاليفورنيا توقف تلامذة وطلاب عن الدرس واحتشدوا في باحات مدارسهم الثانوية وجامعاتهم للتظاهر احتجاجا على النظام الانتخابي المتبع والذي تمكن بموجبه الملياردير الشعبوي من الفوز رغم ان عدد الاصوات التي حصل عليها يقل عن تلك التي حصلت عليها منافسته هيلاري كلينتون، وذلك بسبب اتباع الولايات المتحدة نظام الاقتراع العام غير المباشر.