وصل ريتشارد غير يوم الإثنين إلى إسرائيل لمواصلة تصوير أحدث أفلام يوسف سيدار، “إستراتيجيات أوبنهايمر”، الذي بدأ تصويره في نيويورك في الشهر الماضي.

ويشارك في الفيلم إلى جانب غير ليؤور أشكنازي، وستيف بوسيمي، ومايكل شين، بالإضافة إلى الممثلة والمغنية الفرنسية شارلوت غينسبورغ.

ويركز الفيلم، وهو من إنتاج إسرائيلي-أمريكي مشترك، على العلاقة بين نورمان أوبنهايمر، الذي يقوم غير بدروه، وهو رجل أعمال يهودي من نيويورك، وميخا، الذي يقوم بدوره أشكنازي، سياسي إسرائيلي صاعد. ويبدو أن تصوير الفيلم جاء في وقته بالنظر إلى العناوين التي تصدرها مؤخرا رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت، الذي أُدين يوم الإثنين بتلقي الأموال بصورة غير شرعية من رجل الأعمال الأمريكي موريس تالانسكي.

وسيدار، الذي نشأ في القدس ويعيش في تل أبيب، هو أحد أنجح المخرجين الإسرائيليين، وتم ترشيح فيلمه “بوفور”، الذي يتحدث عن وحدة معزولة في الجيش الإسرائيلي لجائزة الأوسكار، وكذلك فيلمه الأخير، “ملاحظة هامشية”، الذي فاز بجائزة أفضل نص في مهرجان كان عام 2011.

آخر أفلام ريتشار غير هو فيلم “The Second Best Exotic Marigold Hotel”، ولكن أحد أشهر أدواره كان في فيلم “Pretty Woman”، الذي احتُفل مؤخرا بالذكرى الـ 25 لصدوره.