للمرة الثالثة خلال شهرين، تظهر صور معدّلة لسياسيين إسرائيليين كنازيين على مواقع التواصل الإجتماعي، وفقا لتقرير موقع “والا” يوم الأربعاء.

من بين المستهدفين في الحملة كان قائد الشرطة يحونان دانينو، وزير الدفاع موشيه يعالون، وزير الأمن العام يتسحاك اهرونوفيتش، النائب العام يهودا واينشتين والقاضي الرئيسي بالمحكمة العليا اشر غرونيس.

وكتب تحت صورة غرونيس، “’هايل’ للمحكمة العليا، ليموتوا اليهود، ما دام ابقى متنور، وجميل”.

تم نشر الصور عبر حساب فيس بوك، وتم محوه بعدها تحت اسم اشر ايكو، بالإضافة إلى موقع مشاركة الصور بيكولو، وفقا لموقع “والا”.

تم تصوير كل من السياسيين باللباس الأسود المميز الخاص بال-اس اس.

سارع دانينو بأمر تحقيق لوحدة التحقيق الإلكتروني بالشرطة لتحديد مصدر الصور.

تم كشف أن المشبوه الرئيسي بنشر صور مشابهة عبر الفيسبوك في شهر نوفمبر، هو مواطن إسرائيلي سابق يعيش في الولايات المتحدة.

الصور تذكر بصورة تم توزيعها في مظاهرة عام 1995، التي صورت رئيس الوزراء يتسحاك رابين كنازي، وقت قصير قبل إغتياله. اعتبرت الصورة كقسم من الجو العام المعادي لرابين وقتها، الذي يقول البعض أنه أدى إلى إغتياله.