بعد هجومه الشديد الاسبوع الماضي على السناتور الجمهوري بوب كوركر، شن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الثلاثاء هجوما حادا على السناتور الجمهوري الواسع النفوذ جون ماكين، وهدده بالرد بشدة على انتقاداته له الاثنين.

وقال ترامب ردا على تصريحات لماكين سناتور اريزونا “على البعض ان يتنبهوا، لانني في وقت من الاوقات لا بد لي من الرد”.

وتابع في تصريح لاذاعة محلية “انا لطيف جدا جدا. الا انني في وقت من الاوقات أرد، ولن يكون الامر لطيفا عندها”.

وفي رد على رئيس البلاد قال ماكين المقاتل السابق والاسير الذي تعرض للتعذيب في فيتنام على ايدي الفيتكونغ “لقد واجهت تحديات أصعب بكثير”.

وكان ماكين وجه مساء الاثنين في خطاب ألقاه في فيلادلفيا انتقادات غير مباشرة للرئيس الاميركي. فقد حذر في خطابه من اغراء “التخلي عن الزعامة على الساحة الدولية، باسم قومية متعثرة رسمها اشخاص يفضلون البحث عن كبش فداء بدلا من البحث عن حلول للمشاكل”.

عبر ماكين بشكل واضح ومرارا عن مواقف تتعارض مع سياسة ترامب، وهو ما قام به عندما رفض الغاء قانون اوباما كير.

كما انه ذهب أبعد من ذلك، عندما شكك في اواخر اب/اغسطس الماضي بالرئيس نفسه عندما اعتبر انه “لا يملك معلومات كافية” وبانه “متهور في كلامه وتصرفاته”.