وقعت السلطات التشيكية مذكرة تفاهم مع ابناء الطائفة اليهودية في تشيكيا الثلاثاء لتشديد الاجراءات الامنية في المؤسسات اليهودية وحولها بسبب تزايد القلق من الارهاب الدولي.

وصرح بيتر بابوسيك رئيس الاتحاد المحلي للطائفة اليهودية للصحافيين “المشكلة في اوروبا تتزايد، ونشعر بان المؤسسات اليهودية مهددة. وقد تتعرض مؤسساتنا لهجوم في اي وقت”.

وقال نائب وزير الداخلية جيري نوفاشيك في بيان ان “مذكرة التفاهم تنص على انشاء وظيفة منسق امني سيمثل المنظمات اليهودية التي على اتصال بالحكومة”.

واضاف ان “التعاون الامني (..) سيرتفع الان الى مستوى جديد”.

ووقعت مذكرة التفاهم بين وزارة الداخلية والشرطة وبلدية براغ واتحاد الطائفة اليهودية والمتحف اليهودي في براغ ومركز حاباد في العاصمة.

وتضم براغ ستة كنس يهودية من بينها الكنيس القديم الجديد الذي يعود تاريخه الى عام 1270، علما بانه يعد الاقدم في اوروبا ولا يزال قيد الاستخدام.

ويعتبر الحي اليهودي في براغ من اكثر الوجهات التي يزورها السياح في العاصمة التشيكية.