تم تشويه منزلين فلسطينيين في الضفة الغربية ليلة الخميس الجمعة بما يشتبه بأنه هجوم معاد للعرب.

وتم كتابة شعارات “الموت للعرب” باللغة العبرية على جدران أحد المنازل، بينما تم تحطيم نوافذ المنزل الآخر.

وقالت الشرطة أنها تحقق في الحادث، الذي وقع في بلدة المزرعة القبلية بالقرب من رام الله.

ويأتي الهجوم ساعات بعد مقتل أربعة أشخاص، بهجوم دهس وإطلاق نار في الضفة الغربية من قبل فلسطينيين.

وفي اكتوبر 25، تم احراق سيارة في القدس الشرقية وكتابة الشعار “انتقام اداري” على الرصيف.

شعارات بالعبرية على منزل فلسطيني بالقرب من رام الله (Courtesy/Abdullah Al-Dado)

شعارات بالعبرية على منزل فلسطيني بالقرب من رام الله (Courtesy/Abdullah Al-Dado)

وثلاثة أسابيع قبل ذلك، تم إحراق سيارة فلسطينية في بلدة بيتللو بما يبدو كهجوم انتقامي على مقتل زوج إسرائيلي برصاص فلسطيني. وأظهرت صور للحادث شعار مكتوب على حائط مجاور فيه “انتقام، هنكين”، بما يتطرق الى مقتل نعاما وايتام هنكين في الضفة الغربية، ومع أخطاء إملائية في الكلمتين.

وفي 31 يوليو، تم إحراق منزل عائلة دوابشة بلدة دوما في الضفة الغربية، على يد إرهابيين يهود، ما أدى الى مقتل الرضيع علي دوابشة البالغ (18 شهرا). وتوفي والديه متأثران بجراحهما بفارق بضعة أسابيع. والفرد الوحيد في العائلة الذي نجا هو أحمد (5 سنوات)، الذي لا زال يتعالج في مستشفى في إسرائيل. ولم يتم العثور على المعتدين حتى الآن.