شددت الولايات المتحدة الاميركية الإجراءات الأمنية على أراضيها لفترة عطلة نهاية الاسبوع استعدادا لمناسبة يوم الاستقلال الذي يصادف في الرابع من تموز/يوليو، خصوصا داخل المطارات ومحطات النقل، وذلك بعد الاعتداء في اسطنبول، وفق ما اعلن وزير الأمن الداخلي الخميس.

وقال الوزير جيه جونسون في جلسة استماع امام لجنة قضائية في مجلس الشيوخ ان على “الرأي العام الأميركي أن يترقب خلال عطلة نهاية الأسبوع (…) اجراءات امنية مشددة في المطارات ومحطات القطارات ومراكز العبور الأخرى في كل أنحاء البلاد”.

وتم اتخاذ تدابير خاصة لعطلة نهاية الاسبوع التي ستستمر ثلاثة أيام، بعد تفجيرات انتحارية في مطار اسطنبول اودت بحياة 44 شخصا الثلاثاء. واصيب اميركي “بجروح طفيفة” في الهجوم الذي استهدف اكبر مطار في تركيا ويعتبر المطار الـ11 من حيث الاهمية عالميا اذ سجل 60 مليون مسافر عام 2015.

وشجع الوزير الأميركي مواطنيه على الاحتفال بالعيد الوطني و”الاستمرار في حضور المناسبات العامة”، على ان يبقوا متيقظين. وشدد على ان “يقظة المواطنين يمكن أن تحدث فارقا لناحية كشف المؤامرات المحتملة والنشاط الإرهابي”.

وقد تم تعزيز الأمن في الولايات المتحدة بعد الاعتداءات التي اودت بحياة 32 شخصا في مترو الانفاق ومطار بروكسل في اذار/مارس.