سجلت وزارة الصحة يوم الخميس 1751 حالة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة وأربع حالات وفاة إضافية في الليلة السابقة.

وترتفع بذلك حصيلة الوفيات منذ بداية الجائحة إلى 569. منذ يوم الخميس الماضي توفي بالفيروس 70 شخصا.

بحسب معطيات وزارة الصحة، هناك 345 شخصا في حالة خطيرة، يستعين 100 منهم بأجهزة تنفس اصطناعي، وهناك 145 شخصا آخر في حالة متوسطة، في حين تظهر على البقية أعراض خفيفة أو لا تظهر أعراض بالمرة. وأعلنت الوزارة إجراء 25,457 فحص كورونا يوم الأربعاء، أظهرت 6.9% منها نتائج إيجابية.

يوم الأربعاء، قررت الحكومة إلغاء إجراءات الإغلاق المفروضة في نهاية الأسبوع على مراكز التسوق والمحلات التجارية والأسواق والتي تم فرضها لوقف انتشار فيروس كورونا، بعد أن توصلت إلى أن هذه الإجراءات لم تؤدي إلى خفض معدلات الإصابة بكوفيد-19.

رجل إسرائيلي يرتدي قناع الوجه للوقاية من فيروس كورونا يتسوق في سوق محانيه يهودا بالقدس، 4 أغسطس، 2020.
(Olivier Fitoussi/Flash90)

وأعلن ما يُسمى بمجلس الوزراء المصغر الخاص بكورونا عن الخطوة، والتي سيبدأ سريانها في نهاية هذا الأسبوع، بعد جلسة استمرت لساعات طويلة، اتفق الوزراء خلالها على استئناف السفر الجوي خلال 11 يوما، ورقع القيود على الأنشطة الترفيهية في الحدائق العامة.

ولكن المسؤول المكلف بالتعامل مع الاستجابة للفيروس حذر من أن البلاد قد تشهد إغلاقا كاملا آخر خلال أسبوعين إذا لم تنخفض معدلات الإصابات – التي تصل حاليا إلى حوالي 2000 حالة يومية.

وقال منسق كورونا الوطني، روني غامزو، بحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء، “لا توجد دولة في العالم فيها معدل إصابة مرتفع مثل الذي تواجهه إسرائيل تتعامل مع الأزمة دون إغلاق. إن الحكومة الإسرائيلية حساسة للوضع الاجتماعي والاقتصادي الحساس والصعوبات العامة ومنحتني الثقة بطريقة لا تشمل إغلاقا كاملا”.

وقال غامزو: “هذه على الأرجح هي الفرصة الأخيرة لتعديل [الأرقام]. إذا لم تنخفض معدلات الإصابة خلال أسبوعين سنكون مضطرين إلى النظر في القيود بما في ذلك احتمال إغلاق محلي أو كامل”.

روني غامزو يحضر جلسة للجنة المالية البرلمانية في الكنيست، 23 أبريل، 2014. (Flash90)

بالإضافة إلى ذلك، أعلن مكتب رئيس الوزراء أن الحكومة ستبدأ بتطبيق نظام فيروس كورونا المرمز بالألوان، بموجبه سيتم اعتماد سياسات فيروس كورونا في المدن والبلدات وفقا لمعدلات الإصابة فيها، اعتبارا من الأول من سبتمبر.

وقد حدد غامزو الأول من سبتمبر باعتباره الموعد المستهدف لحدوث انخفاض “كبير” في معدلات الإصابة اليومية، وفقا للبيان.

وستقدم الهيئة الحكومية أيضا مخططا لإعادة فتح سماء إسرائيل أمام الحركة الجوية في الأسبوعين المقبلين بهدف السماح بعودة رحلات جوية في 16 أغسطس. يشير الإعلان إلى أنه سيتم تخفيف متطلبات الدخول عبر الحدود لغير الإسرائيليين، الممنوعين من دخول البلاد منذ أشهر.

ولقد تم تقليص الرحلات الجوية من وإلى إسرائيل بشكل كبير منذ بدء تفشي الفيروس في وقت سابق من هذا العام. في حين تم وضع أحدث مجموعة من القيود على التجارة قبل ثلاثة أسابيع.

جندي إسرائيلي يجري اختبارا على عينة فيروس كورونا في مختبر عسكري في صورة غير مؤرخة نُشرت في 4 أغسطس، 2020. (Israel Defense Forces)

كما قرر المجلس الوزاري المصغر الخاص بالكورونا أيضا تكثيف انخراط الحكومة في مكافحة الفيروس في المناطق “الحمراء” التي تشهد معدلات اصابة مرتفعة.

في أعقاب ضغوط مارسها وزير الثقافة والرياضة حيلي تروبر، وافق الوزراء على السماح بإجراء أحداث ثقافية في الهواء الطلق في المدن ذات معدلات الإصابة المنخفضة، المصنفة بأنها “خضراء”.

وسيتم أيضا رفع القيود المفروضة على ساحات اللعب.

وقال مكتب رئيس الوزراء إن الكنيست سيصادق على الإجراءات الجديدة الخميس.