أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 13 إصابة جديدة مثبتة بفيروس كورونا بين صباحي الثلاثاء والأربعاء، في أقل زيادة مسجلة على مدار 24 ساعة منذ بداية تفشي الجائحة في مارس.

وقالت الوزارة إن العدد الإجمالي للحالات بلغ 16,539 حالة، بزيادة 10 حالات عن ليلة الثلاثاء. وقد تعافى حتى الآن 12,173 شخصا من الفيروس، فيما لا يزال 4104 شخصا مريضا.

ووصل عدد الوفيات في البلاد جراء كوفيد-19 إلى 262 شخصا، بعد الإعلان عن حالتي وفاة جديدتين ليلة الثلاثاء. ولم ترد تفاصيل فورية عن الضحيتين الأخيرتين.

ووفقا لوزارة الصحة ، فإن هناك 61 مصابا بكوفيد-19 في حالة خطيرة، 51 منهم على أجهزة التنفس الصناعي، ويوجد 46 شخصا آخرين في حالة متوسطة والباقون لديهم أعراض خفيفة.

بحسب المعطيات، تم اجراء 7183 فحصا لفيروس كورونا في البلاد يوم الثلاثاء، وأشارت الأرقام الأولية ليوم الأربعاء إلى أنه تم اجراء 1279 فحصا حتى الساعة 11:00 صباحا.

من بين الأشخاص الذين تعافوا، فايغي ليبوفيتش، وهي ناجية من المحرقة وقد بلغت يوم الخميس سن 97 عاما، حسبما أفادت إذاعة الجيش.

ولقد تعافت ليبوفيتش من المرض في مستشفى “رمبام” بمدينة حيفا وتم لم شملها مع ابنتها سيما للمرة الأولى منذ شهرين، وقالت سيما عن والدتها: “إنها ناجية صلبة. لا يمكن لفيروس كورونا التغلب عليها”.

ليبوفيتش هي الناجية الثانية من المحرقة التي تمكنت من التغلب على الفيروس خلال يومين، بعد أن تعافت سارة إتسينغر (99 عاما) من المرض وعادت إلى منزلها يوم الثلاثاء.

وقد تباطأ عدد الإصابات الجديدة بشكل ملحوظ في الأسابيع الأخيرة، حيث لم تسجل إسرائيل في الأيام العشرة الأخيرة أكثر من 100 حالة جديدة مثبتة في يوم واحد.

وسط الانخفاض المستمر في الإصابات، خففت الحكومة بشكل متزايد من القيود التي فرضتها بهدف احتواء الوباء، وقامت بإعادة فتح بعض المدارس وسمحت للعديد من المصالح التجارية بإعادة فتح أبوابها، وهي تخطط بحسب تقارير للمزيد من الإجراءات.

اشتباكات بين رجال حريديم والشرطة خلال الاحتفالات بعيد ’لاغ بعومر’ اليهودي في جبل ميرون (الجرمق) شمالي إسرائيل، 12 مايو، 2020. (David Cohen/Flash90)

ومع ذلك، تستعد السلطات لموجة ثانية محتملة من الإصابات بعد أن احتشد آلاف الرجال الحريديم ليلتي الإثنين والثلاثاء في القدس وبيت شيمش وجبل ميرون (الجرمق) للاحتفال بعيد “لاغ بعومر” في انتهاك للتعليمات. كما احتشد المئات يوم الثلاثاء في جنازة جندي إسرائيلي قُتل خلال مداهمة في الضفة الغربية.