أظهرت معطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية في إسرائيل بمناسبة يوم الطفل العالمي تساوي في معدل الولادة بين النساء اليهوديات والعربيات في عام 2015 لأول مرة في تاريخ إسرائيل.

في المتوسط وصلت نسبة الولادة لدى النساء اليهوديات والعربيات إلى 3.13 طفل في العام الماضي، بحسب التقرير.

في عام 2000، كان متوسط الولادة في الوسط العربي 4.3 طفل للمرأة الواحدة، في حين وصل متوسط الولادة عند النساء اليهوديات إلى 2.6. منذ ذلك الحين ضاقت الفجوة مع هبوط معدلات الولادة في الوسط العربي مقابل إرتفاعها في الوسط اليهودي بشكل مطرد.

في نهاية عام 2015 هناك 2.8 مليون طفل في إسرائيل من سن 0-17 عاما ويشكلون نسبة 33% من سكان الدولة، من بينهم حوالي 2 مليون (71.3%) يهودي و718,000 عربي (25.7%) و84,000 (3.0%) صُنفوا كآخرين.

معدل الولادة في إسرائيل هو الإعلى من بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، بحسب معطيات نشرتها المنظمة على موقعها الإلكتروني.عدد السكان الشباب في إسرائيل وضعها في المركز الثاني بين دول ال OECD بعد المكسيك صاحبة عدد السكان الشباب الأكبر في المنظمة في عام 2013، وهو العام الأخير مع معطيات متاحة.

متوسط عدد الأطفال لكل عائلة في البلاد هو 2.4 طفل. مدينة بيت شيمش صاحبة المعدل الأكبر مع 3.8 طفل لكل عائلة، وبني براك مع 3.4، وفي القدس، العاصمة، هناك 3 أطفال لكل عائلة. في جميع هذه المدن هناك نسبة كبيرة من السكان الحريدم الذين يميلون إلى تكوين أسر أكبر من المتوسط العام في البلاد.

مدينة بات يام هي صاحبة أدنى عدد من السكان صغار السن مع 1.8 طفل لكل عائلة.

مدخول العائلات مع أطفال أعلى ب1.3 مرات من العائلات من دون أطفال، مع 17,658 (4,595 دولار) شهريا مقارنة ب13,624 شيكل (3,545 دولار)، ولكن النفقات أكبر 1.4 مرات حيث تنفق العائلات مع أطفال 14,677 شيكل (3,819 دولار) مقابل 10,422 شيكل (2,712 دولار).