بدأت أول الثلوج بالتساقط في القدس صباح الإثنين مع تهيئ البلاد الى جو عاصف. بالرغم من قدوم العاصفة، أعلنت البلدية أن المدارس سوف تعمل كالمعتاد.

ويتوقع سقوط الأمطار في شمال ومركز اسرائيل، والثلوج في المرتفعات العالية. واقتربت درجات الحرارة من المتجمدة في العاصمة مع ابتداء سقوط الثلج.

وسوف تغلق المدارس في المناطق الجبلية في الضفة الغربية جنوب القد أبوابها في الساعة 13:00، عندما يتوقع أن يشتد سقوط الثلج.

ونشرت الشرطة قائمة شوارع في مناطق جبلية في شمال البلاد التي سيتم اغلاقها صباح الإثنين بسبب الثلج: شارع 989 بالقرب من نيفي اتيف، شارع 98 بالقرب من الرون بين حيرام وحرفيش، وشارع الحدود اللبنانية، شارع 899، بيت كيبوتس ساسا والمدرسة الميدانية المجاورة.

وفي القدس، حيث كانت الشوارع لا زالت مفتوحة صباح الإثنين، بالرغم من السير الضعيف، هناك حوالي 100 كاسحة ثلوج جاهزة مع تهيئ العشرات غيرها بينما احتمى السكان من الرياح العاصفة والثلج المتوقع ان تضرب العاصمة في الأيام القريبة.

وتهيأ عمال البلدية لتشغيل الجرافات والمعدات الثقيلة ويجهزون لتوزيع 400 طن من الملح لإبقاء المراكز الجماهرية وحوالي 500 معهد تعليمي مفتوحين في انحاء المدينة.

وتتهيأ وزارة المعارف لفتح غرف طوارئ لمراقبة الأحوال الجوية في انحاء البلاد، بينما ينتشر الثلج جنوبا من مرتفعات الجولان والجليل الى كتلة عتصيون الإستيطانية وكريات أربع في الضفة الغربية جنوب القدس.

ويتوقع معهد رصد الأحوال الجوية الإسرائيلي سقوط الثلوج في القدس وجبال النقب ابتدأ من مساء الإثنين وأن يستمر ايام الثلاثاء والأربعاء، بالإضافة الى رياح عاصفة وامكانية حدوث فيضانات مفاجئة في الانهر الصحراوية في النقب والضفة الغربية. ويتوقع أن ترتفع درجات الحرارة الخميس.

جنود اسرائيليون يحرسون في البرد بالقرب من مفترق عتصيون في 24 يناير 2016 (Gershon Elinson/Flash90)

جنود اسرائيليون يحرسون في البرد بالقرب من مفترق عتصيون في 24 يناير 2016 (Gershon Elinson/Flash90)

وقال راصدي الأحوال الجوية أن منخفضا جويا في شرق البحر المتوسط يسبب الطقس العاصف الذي يضرب سواحل اسرائيل.

ووفقا لوكالة “معا” الفلسطينية، الطقس العاصف أدى الى تأجيل ابتداء فصل الربيع في المدارس الحكومية في قطاع غزة. وسوف يبدأ التعليم يوم الإثنين، بحسب تصريح من حكومة غزة الواقعة تحت سيطرة حركة حماس الأحد، وقد يتم تأجيله أكثر من ذلك، حسب شدة العاصفة.

فلسطينيون يقفون بجانب شارع فاض نتيجة الامطار الغزيرة في خان يونس جنوب قطاع غزة، 24 يناير 2016 (Abed Rahim Khatib/Flash90)

فلسطينيون يقفون بجانب شارع فاض نتيجة الامطار الغزيرة في خان يونس جنوب قطاع غزة، 24 يناير 2016 (Abed Rahim Khatib/Flash90)

وتم تسجيل رياح عاصفة في مدينة اسدود الساحلية، بينما أكدت السلطات في مدينة عسقلان في الجنوب ان المعدات جاهزة في حال حدوث فيضانات. وقد شهدت المدينة فيضانات خطيرة في شهر نوفمبر وديسمبر، اثناء سقوط مستوى قياسي من الأمطار خلال ساعة واحدة.

وبدأ الثلج يتساقط في جبل الشيخ صباح الأحد، وتم اغلاق الموقع امام الزوار، بينما يتوقع عواصف رعدية وحتى سقوط البرد حتى في مناطق شمال النقب.

وفي التلال المحيطة بالقدس، وضعت شركة الكهرباء أربع مولدات كهربائية لضمان عدم انقطاع التيار في كتلة عتصيون الإستيطانية المرتفعة، تلال جنوب الخليل وكريات اربع، في حال تأثر التيار في هذه المناطق التي يصعب الوصول اليها مع تساقط الثلوج.

وأعلنت بلدية القدس الأحد أنها خزنت مئات أطنان الطعام، آلاف المجارف، الدفايات، المولدات، حزم الحرارة، إضاءة الطوارئ، ومئات البطانيات وأكياس النوم. وصدرت تعليمات للمزودين لتخزين الغذاء قبل وصول العاصفة.

رجل يودي متشدد يزور وادي مكلك، جنوب القدس، 24 يناير 2016 (Hadas Parush/Flash90)

رجل يهودي متشدد يزور وادي مكلك، جنوب القدس، 24 يناير 2016 (Hadas Parush/Flash90)

وحذرت البلدية السكان بأنه يتوقع اغلاق مداخل القدس، وأعلنت أنها أقامت صفحة خاصة على الإنترنت مع حتلنات حول أوضاع الطرق، المواصلات العامة والتعليم.

وتم تزويد حوالي 10 مركبة طرق وعرة بمجارف للمساعدة في اخلاء الثلج من سكة القطار الخفيف في المدينة. وطلبت شركة “سيتيباس” المسؤولة عن تشغيل القطار الخفيف في القدس من السائقين بعدم ترك القطار على السكك كما فعلوا ثناء تساقط الثلج في السنوات الماضية. وذكرت الشركة المسافرين بأن القطارات يمكنها العمل في حتى 5 سم من الثلج.

رئيس بلدية القدس نير بركات يشرف على التجهيزات للثلج المتوقع ان يصل القدس هذا الاسبوع، 24 يناير 2016 (Yonatan Sindel/Flash90)

رئيس بلدية القدس نير بركات يشرف على التجهيزات للثلج المتوقع ان يصل القدس هذا الاسبوع، 24 يناير 2016 (Yonatan Sindel/Flash90)

وأمر رئيس بلدية القدس نير بركات الطاقم بتعزيز المجهود للعثور على الاشخاص والمراهقين المشردين الذين ينامون في الخارج وان يوجهوهم الى مراكز جماهرية حتى مرور العاصفة.

“الثلج في القدس هو سبب للإحتفال بالنسبة للسكان، ونحن نتوقع أن نرى أجمل مدينة في العالم مغطاة بالأبيض”، قال بتصريح. “نحن ننادي السكان للتهيؤ للثلج، والتجهيز بحسب الضرورة، إظهار المسؤولية، والعمل بحسب تعليمات البلدية وطواقم الانقاذ”.

وألغت البلدية حفل زراعة أشجار احتفالا في “طو بشباط”، بحسب موقع NRG، بينما أمرت وزارة المعارف بتغيير اهداف الرحل المدرسية الى مناطق غير مهددة بالثلوج أو الفيضانات.