اعرب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الخميس عن استعداد بلاده لاعادة التفاوض على اتفاقية التجارة الحرة لاميركا الشمالية (نافتا) تلبية لرغبة عبر عنها الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب اثناء حملته.

وصرح رئيس الحكومة الليبرالية المدافعة الشرسة عن التبادل الحر في لقاء صحافي “اذا اراد الاميركيون التحادث بشأن “نافتا” او اي اتفاق تجاري اخر فكندا مستعدة دائما للحديث معهم”.

واثناء الحملة الرئاسية دعا ترامب الى عودة متزايدة الى الحمائية في الولايات المتحدة، ذاكرا عدة مرات اعادة التفاوض بشأن اتفاقية “نافتا”، حتى انه طالب بالغائها.

وكانت الاتفاقية ابرمت بين واشنطن واوتاوا في 1989 ثم ضمت المكسيك بعد خمس سنوات.

لكن ترودو اعتبر ان اعادة التفاوض يجب ان تسمح “ببحث كيف يستطيع مواطنو البلدين تكثيف المكاسب وزيادة النمو الاقتصادي”.

من جهة اخرى تحدث ترودو عن اتصاله مساء الاربعاء بترامب. وقال “كان اتصالا قصيرا، لكنه انطلاقة قوية لما ستكون علاقة بناءة”.

واضاف انه عبّر للرئيس الاميركي المنتخب الذي يتولى مهامه في 20 كانون الثاني/يناير “عن مدى اهمية العلاقة (بين البلدين الاميركيين الشماليين)، وانه لا يسعه الانتظار لمواصلة العمل لتعزيز المصالح الكندية والفرص للجميع، وان بلدينا لديهما الكثير ليحققاه معا”.

وفي العام 2015 بلغت المبادلات بين البلدين 670 مليار دولار اميركي وبات اقتصاداهما مندمجين في العمق بفضل اتفاقية “نافتا” خصوصا.