اعلن وزير العدل التركي بكير بوزداغ الاربعاء ان تركيا ستفرج عن نحو 38 الف سجين ارتكبوا جرائم قبل الاول من تموز/يوليو، بينما تتحدث معلومات عن اكتظاظ السجون بالموقوفين بعد المحاولة الانقلابية.

وقال بوزداغ في سلسلة تغريدات على تويتر ان هذه الخطوة “ليست عفوا”. وهي لا تشمل المحكومين بجرائم قتل او ارهاب او امن الدولة، ولا آلاف المعتقلين منذ الانقلاب الذي وقع في 15 تموز/يوليو.

واضاف “نتيجة لذلك سيتم الافراج عن 38 الف شخص من السجن في مرحلة اولى”.

ويستبعد الاجراء اي شخص موقوف لضلوعه بالانقلاب الفاشل الذي وقع في 15 تموز/يوليو واتهمت انقرة الداعية فتح الله غولن بالوقوف وراهءه.