نددت تركيا الخميس بتبني مجلس النواب الالماني قرارا يعترف ب”الابادة” الارمنية مع انتهاء حقبة السلطنة العثمانية معتبرة انه يشكل “خطأ تاريخيا” وانها تعتبره “باطلا ولاغيا”.

وقال الناطق باسم الحكومة التركية نعمان كورتولموش على حسابه على تويتر ان “اعتراف المانيا ببعض المزاعم المحرفة والتي لا اساس لها يشكل خطأ تاريخيا” مضيفا انه بالنسبة لتركيا “هذا القرار باطل ولاغ”.

وتبنى النواب الالمان باغلبية الاصوات القرار في تحد لتحذيرات تركيا بان ذلك قد يلحق اضرارا كبيرة بالعلاقات الثنائية.

وقال كورتولموش ان القرار لا يفيد العلاقات الودية بين تركيا والمانيا.

واضاف ان قضية الابادة “تحتاج الى ان يبت فيها علماء ومؤرخون وليس سياسيين وبرلمانات”.

وحذر من انه “بالطبع فان تركيا سترد بالشكل المناسب على هذا القرار على كل مستوى”.

وتسعى يريفان منذ فترة طويلة الى الحصول على اعتراف دولي بالابادة، الا ان انقرة ترفض استخدام ذلك الوصف للاشارة الى مقتل الارمن قبل قرن وتقول ان ما حدث هو ماساة جماعية قتل فيها عدد متساو من الاتراك والارمن.