دعا وزير خارجية تركيا مولود جاوش الجمعة روسيا الى “التهدئة وقال ان لصبر تركيا “حدودا” في حين لا يزال التوتر قائما بين البلدين منذ اسقاط الجيش التركي طائرة روسية فوق الحدود مع سوريا.

وقال الوزير التركي لمحطة “ان تي في” التركية “ندعو روسيا وهي احد اكبر شركائنا التجاريين الى الهدوء ولكننا نقول كذلك ان لصبرنا حدودا”.

واضاف “اذا لم نقم بالرد بعد ما فعلتموه فليس لأننا نخاف او يعترينا أدنى شعور بالذنب”.

واضاف “نحن صابرون املا في عودة علاقاتنا الى سابق عهدها”.

تمر العلاقات بين تركيا وروسيا باسوأ ازمة دبلوماسية منذ الحرب الباردة منذ اسقاط طائرة سوخوي-24 الروسية في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

واعلنت موسكو تدابير انتقامية ضد انقرة واشتدت الحرب الكلامية بين الجانبين.

ولم تتخذ تركيا اي تدبير عملي فالسفن العسكرية الروسية لا تزال تعبر مضيقي البوسفور والدردنيل والمواطنون الروس لا يزال بامكانهم دخول تركيا دون تأشيرة حتى وان كانت روسيا اعلنت اعادة فرض التأشيرة على الاتراك اعتبارا من العام المقبل.