أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس الغاء القمة التي كان من المقرر ان يعقدها مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في سنغافورة في 12 حزيران/يونيو بسبب ما قال انه “عدائية” نظام بيونغ يانغ.

وكتب في رسالة الى كيم نشرها البيت الابيض “للاسف وبعد الغضب الهائل والعدائية الصريحة التي ظهرت في اخر تصريحاتكم، اشعر أنه من غير الملائم في هذا الوقت عقد هذا اللقاء الذي كان مخططا له منذ فترة طويلة”.

وتطرق ترامب الى الترسانة النووية الاميركية بما يشبه التحذير.

وقال: “تتحدثون عن ترسانتكم النووية لكن ترسانتا أقوى وأدعو الله الا نضطر أبدا لاستخدامها”.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت في وقت سابق أنها فككت بالكامل موقعها للتجارب النووية الخميس، في خطوة تعتبرها بيونغ يانغ بادرة حسن نية.

وقال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الخميس ان السبب وراء الغاء القمة التي كانت مقررة بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالية كيم جونغ اون هو عدم امكانية التوصل الى “نتيجة ناجحة”.

وزير الخارجية مايك بومبيو في واشنطن، 21 مايو 2018 (Win McNamee/Getty Images/AFP)

وصرح بومبيو امام الكونغرس “لا اعتقد اننا في وضع يجعلنا نشعر ان النتيجة يمكن ان تكون ناجحة. خلال الايام العديدة الماضية لم نتلق ردا على استفساراتنا منهم”.

وعبر الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش الخميس عن “قلقه الشديد” اثر الغاء القمة التاريخية التي كانت مرتقبة الشهر المقبل بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

وقال غوتيريش خلال عرض برنامجه لنزع الاسلحة في جنيف “انا قلق جدا، واحض كل الاطراف على مواصلة حوارهم لايجاد سبيل نحو نزع الاسلحة النووية بشكل سلمي ويمكن التحقق منه في شبه الجزيرة الكورية”.