روج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء لإدعاء بأنه وصل إلى مكانة إلهية في إسرائيل وأن سكان الدولة اليهود يعبدونه وكأنه “ملكهم”.

وقام ترامب بنشر تصريحات للمقدم الإذاعي والمؤمن بنظريات المؤامرة واين ألين روت، والتي تم بثها يوم الثلاثاء في برنامجه، في تغريدة عبر “تويتر”.

ونقل ترامب عن روت قوله إن “الرئيس ترامب هو أعظم رئيس لليهود وإسرائيل في تاريخ العالم، وليس أمريكا فقط، إنه أفضل رئيس لإسرائيل في تاريخ العالم… والشعب اليهودي في إسرائيل يحبه وكأنه ملك إسرائيل. إنهم يحبونه وكأنه القدوم الثاني للمسيح”.

وتابعت التغريدة “لكن اليهود الأمريكيين لا يعرفونه ولا يحبونه. إنهم حتى لم يعودا يعلمون ما الذي يفعلونه أو يقولونه.هذا غير منطقي! ولكن لا بأس في ذلك، اذا استمر في فعل ما يفعله، إنه جيد لجميع اليهود والسود والمثليين والجميع. والأهم من ذلك، إنه جيد لكل شخص في أمريكا يريد وظيفة”.

وأضاف ترامب إلى تغريدته “واو!” وشكر روت على “الكلمات اللطيفة للغاية”.

لقطة شاشة من مقطع فيديو لمقدم البرامج الإذاعية واين ألين روت خلال بث في 20 أغسطس، 2019. (RealClear Politics)

وأدلى روت بهذه الأقوال خلال نقاش حول الناخبين الديمقراطيين مع أحد المتصلين في برنامجه. في الماضي، قام روت بنشر نظريات مؤمرة زعم فيها أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لم يولد في الولايات المتحدة، وأن الملياردير اليهودي جورج سوروس دفع المال للمتعصب الأبيض الذي قام بدهس إحدى المشاركات في تظاهرة مناهضة لمسيرة النازيين الجدد وتسبب بقتلها في تشارولتسفيل في مايو 2017 للقيام بذلك لتشويه سمعة المحافظين.

وجاءت هذه التغريدات بعد يوم من هجوم شنه ترامب على الديمقراطيين بسبب عدم دعمهم لإسرائيل، كما زعم، أشار فيه إلى أن اليهود الذين يعتزمون التصويت للحزب المنافس له في الانتخابات الرئاسية 2020 سيظهرون “عدم ولاء كبير”.

وقال ترامب خلال لقاء جمعه بالرئيس الروماني كلاوس يوهانيس في المكتب البيضاوي: “أعتقد أن أي يهود سيصوت لديمقراطي، أعتقد أن ذلك يظهر افتقارا تاما للمعرفة أو عدم ولاء كبير”.

تصريحات ترامب جاءت تعليقا على الضجة التي أثارها في واشنطن قرار إسرائيل منع عضوتي الكونغرس الأمريكيتين رشيدة طليب وإلهان عمر من دخول البلاد بسبب نشاطهما المؤيد للفلسطينيين والداعم لمقاطعة إسرائيل.

وندد قادة يهود أمريكيون بتصريحات ترامب حول الولاء وقالوا إن الرئيس يستخدم كليشيهات خطيرة معادية للسامية.

وكتب رئيس رابطة مكافحة التشهير، جوناثان غرنيبلات، في تغريدة على تويتر: “من غير الواضح من هو الطرف الذي يزعم الرئيس أن اليهود لن يكونوا ’موالين’ له، ولكن اتهامات بعدم الولاء لطالما استُخدمت لمهاجمة اليهود”، ودعا غرينبلات الرئيس للتوقف عن “استخدام اليهود ككرة قدم سياسية”.

ووصف ديفيد هاريس، الرئيس التنفيذي للجنة اليهودية الأمريكية، تصريحات ترامب بأنها “شائنة”.

وقال: “هذا بلد حر. اليهود ليسوا كتلة متجانسة ولا ناخبين أحاديي القضية. البعض سيصوت للديمقراطيين، وآخرون سيصوتون للجمهوريين. هذا حقهم كأمريكيين. أرجوك أبق الولاء خارج النقاش”.