قال المرشح الجمهوري للبيت الأبيض دونالد ترامب الأربعاء، أنه في حال انتخابه رئيسا، سيكون “حياديا” في مسألة النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وردا على سؤال من قبل ناخب خلال حدث اقامته MSNBC في مبنى بلدية شارلستون، في ولاية كارولاينا الجنوبية، حول الخطوات التي سوف يتخذها لتواسط اتفاق بين طرفي النزاع، تعهد المرشح الجمهوري أن “يعطيه فرصة جدية”، وقال أنه “أصعب اتفاق على الإطلاق يمكن تحقيقه”.

ولكن بعد سؤال المضيف جو سكاربورو إن كان يلقي اللوم على الإسرائيليين ام الفلسطينيين في الفشل بالتوصل الى اتفاق دائم، رفض ترامب اتخاذ موقف.

قائلا: “لا أريد الدخول في هذا… في حال فوزي، لا أريد أن يكون في موقف حيث أقول لك والطرف الآخر يقول، ’لا نريد مشاركة ترامب’”.

مضيفا: “دعني أكون الرجل الحيادي. لقد احترقت مكانة العديد من الأشخاص اثناء محاولتهم تحقيق ذلك الإتفاق. لذا لا أريد القول على من يقع اللوم. لا اعتقد أن هذا يساعد”.

وعبر ترامب أيضا عن شكوكه بإمكانية الوصول الى حل الدولتين، نظرا لظروف النزاع والحاجة لكون الإتفاق مستديم.

“من الممكن أن يكون مستحيلا، لأنه عليه ان يدوم – من الرائع تحقيقه وهو لا يعمل، ولكن عليه ان يدوم”، قال. “لتحقيق السلام الدائم هناك؟ على الأرجح ان يكون اصعب اتفاق على الإطلاق، ولكنني سأعطيه فرصة”.

وبالرغم من عدم سؤاله ما يعتبره اكبر عائق أمام اتفاق السلام، قال إن العداء المتنامي بين الشعبين يساهم في الجمود الحالي، وما يعتبره جذر النزاع.

“يقول العديد انه لا يمكن تحقيق الاتفاق، وهذا شرعي. اعني، في بعض الأحيان لا يمكن تحقيق اتفاق. هذا ليس جيدا، تعلم، لديك الطرفين في الحقيقة، ولكن طرف واحد بشكل خاص، ينضج ويدرك ان هؤلاء اسوأ الأشخاص”، قال. “كنت مع اسرائيلي بارز جدا قبل فترة. هو يقول انه مستحيل، لأن الطرف الآخر يتدرب منذ الصغر على كراهية الشعب اليهودي”.

وفي الماضي، شكك ترامب بالتزام اسرائيل بالسلام، بينما أشار في الوقت ذاته أن الفلسطينيين ليسوا شريك للدولة اليهودية في المفاوضات. وقال أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو “صديق جيد”.

وقال قطب العقارات خلال نقاش للمرشحين الرئاسيين استضافه التحالف اليهودي الجمهوري في ديسمبر عام 2015، “لا أعلم ان لدى اسرائيل الالتزام لتحقيقه، ولا أعلم أن لدى الطرف الآخر الإلتزام لتحقيقه”.

وعبر عن الموقف ذاته خلال مقابلة مع وكلة اسوشياتد برس في وقت سابق من اليوم: “الكثير يتعلق بإسرائيل وإن كانت اسرائيل تريد تحقيق الاتفاق – إن كانت اسرائيل مستعدة للتنازل عن بعض الامور”، قال. “قد لا يكونوا مستعدين، وانا افهم هذا، وانا اتقبل هذا. ولكن عندها ببساطة لن يكون لديكم اتفاق”.

وتأتي ملاحظات ترامب الأربعاء ساعات بعد تغيير حاد في نتائج الإستطلاعات، حيث تراجع ترامب خلف المرشح تيد كروز لأول مرة بعد 31 استطلاع رأي، حيث حصل على 26% من أصوات الناخبين الجمهوريين، أقل بنقطتين من كروز الذي حصل على 28%.