وعد دونالد ترامب عشية حفل تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة، الاميركيين بالعمل على توحيد امة منقسمة سياسيا، وذلك خلال خطاب مقتضب القاه في واشنطن.

وقال ترامب في ختام حفل تم تنظيمه في العاصمة الاتحادية امام الالاف من مناصريه “سنقوم بتوحيد بلادنا”.

وتابع خليفة باراك اوباما أنه سيعمل على أن تكون “أميركا عظيمة للجميع” وأن يتجلى ذلك “في كل مكان في البلاد. وهذا يشمل المراكز الحضرية، هذا يشمل الجميع” على حد تعبيره.

وأردف “لم يسبق أن كانت هناك حركة من هذا القبيل”، في إشارة الى صعوده الذي كان غير المتوقع الى اعلى هرم السياسة الاميركية.

وروى ترامب أنه “في الشهر الاخير من الحملة (الانتخابية) كنا نعلم ان شيئا مميزا كان يحصل”، موضحا أن “الاستطلاعات كانت بدأت بالصعود (…) لكنهم لم يريدوا أن يصدقوننا لأنهم نسونا”.

وقال “حسنا، أنتم لستم منسيين”، مضيفا “أعدكم بأن الامور ستتغير”

وواصل حديثه بالقول “أعدكم بأنني سأعمل بجهد. سنعيد وظائفنا. لن نسمح بعد الان للبلدان الاخرى بسرقة وظائفنا. سنقوم بتطوير جيشنا الكبير (…) سنعزز حدودنا. سنقوم بأشياء لم يتم تحقيقها منذ عقود كثيرة”.