قال المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب أمام تجمع جمهوري في القدس الأربعاء، أنه سوف يعمل من أجل جعل “امريكا واسرائيل آمنتين من جديد”.

“أنا أحب اسرائيل، واحترم وأقدر التقاليد اليهودية، ومن المهم أن يكون لدينا رئيس يشعر بهذه الطريقة”، قال ترامب في رسالة فيديو تم تسجيلها بوقت سابق إلى مئات الداعمين الإسرائيليين والأمريكيين.

“إدارتي سوف تقف بجانب الشعب اليهودي وقادة اسرائيل من أجل الإستمرار بتقوية الجسور التي تصل ليس فقط بين اليهود الأمريكيين والإسرائيليين، بل أيضا جميع الأمريكيين والإسرائيليين”، قال ترامب في الفيديو الذي مدته دقيقة.

مضيفا: “معا سوف نواجه الأعداء، مثل إيران، العازمة على دمار اسرائيل وشعبها، معا سوف نجعل أمريكا واسرائيل آمنتين من جديد”.

المرشح الجمهوري للرئاسة الامريكية دونالد ترامب في رسالة فيديو لتجمع جمهوري في القدس، 26 اكتوبر 2016 (Screen capture)

المرشح الجمهوري للرئاسة الامريكية دونالد ترامب في رسالة فيديو لتجمع جمهوري في القدس، 26 اكتوبر 2016 (Screen capture)

وتجمع بعض مئات الداعمين الإسرائيليين في القدس للمشاركة في الحدث، الذي وقع على سطح مطعم يطل على القدس القديمة. وأجرى الحدث، الذي كان عنوانه “القدس إلى الأبد”، مجموعة “جمهوريون في الخارج – اسرائيل” بهدف التأكيد على علاقة الشعب اليهودي بالقدس نظرا لقرارات اليونسكو الأخيرة التي تجاهلتها، قالت المجموعة.

داعم لدونالد ترامب في تجمع لترامب في القدس، 26 اكتوبر 2016 (Raphael Ahren/Times of Israel)

داعم لدونالد ترامب في تجمع لترامب في القدس، 26 اكتوبر 2016 (Raphael Ahren/Times of Israel)

وفي وقت سابق الأربعاء، وافقت اليونسكو على مشروع قرار يشبه قرار مر الأسبوع الماضي ويتطرق إلى جبل الهيكل فقط بإسمه الإسلامي، “المسجد الأقصى/الحرم الشريف”، ويصنفه فقط كمكان مقدس اسلامي للعبادة. وقامت اسرائيل بإستدعاء مبعوثها لدى اليونسكو احتجاجا على القرار.

وقال المرشح لنيابة الرئيس مايك بنس الذي يخوض الإنتخابات مع ترامب، والذي أيضا خاطب التجمع عبر الفيديو، أن مدينة القدس هي “العاصمة الأبدية والموحدة للشعب اليهودي والدولة اليهودية”.

“أنا ودونالد ترامب نقف مع اسرائيل لأن معركة اسرائيل هي معركتنا، لأن قضية اسرائيل هي قضيتنا”، قال. “اسرائيل هي أهم حلفائنا”. وقال بينس أنهما “يدركان بأن اسرائيل ليست مكروهة من قبل أعدائنا بسبب ما تقوم به بشكل خاطئ، بل ما تقوم به بشكل صحيح”.

“مثل الولايات المتحدة، اسرائيل مكروهة من قبل الإرهابيين والدول الفاشلة التي تدعمهم. انها مكروهة من قبل عدد كبير من التقدميين، لأنها ناجحة وشعبها حر”، قائلا أن الجيش الإسرائيلي يحارب بـ”شكل اخلاقي، انساني، وبإنضباط تام”.

وقال مستشار ترامب للشؤون الإسرائيلية، دافيد فريدمان، المتواجد في اسرائيل للمشاركة في الحدث، للجماهير، أن إدارة ترامب ستعامل اسرائيل بشكل مختلف عن معاملة الإدارة الأمريكية الحالية، متعهدا أنه في حال انتخابه، ترامب سوف ينقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

“تحت إدارة ترامب لن يكون هناك ضوء نهار بين الولايات المتحدة ودولة اسرائيل”، قال. “في حال وجود خلافات، سيتم التعامل معها بخصوصية، كما يحدث بين الأصدقاء”.

دافيد فريدمان، مستشار ترامب للشؤون الإسرائيلية، يتحدث مع صحفيين في تجمع دعم لترامب في القدس، 26 اكتوبر 2016 (Raphael Ahren/Times of Israel)

دافيد فريدمان، مستشار ترامب للشؤون الإسرائيلية، يتحدث مع صحفيين في تجمع دعم لترامب في القدس، 26 اكتوبر 2016 (Raphael Ahren/Times of Israel)

ونتجت مبادرات الحملة الجمهورية في اسرائيل بتسجيل 200,000 مغترب للتصويت، ويتوقع تصويت 80% منهم لترامب، قال فريدمان.

وقال داعمو ترامب، الذي كان العديد منهم يرتدون قبعات حمراء عليها “لنجعل أمريكا عظيمة من جديد”، انهم حضروا الحدث للتعبير عن دعمهم للمرشح الذي يشعرون انه الإختيار الأفضل لإسرائيل.

“انا هنا اليوم لأظهر دعمي لدونالد ترامب كما هو يقف معنا، يدعمنا هنا في اسرائيل”، قال روبن اشنبرغ، المنحدر من تيانك، نيو جيرزي، ويدير الآن حملة الحزب الجمهوري في بيت شيمش. “انه المرشح الوحيد الداعم لإسرائيل وعلينا اظهار دعمنا له ونتجمع حول القرار الصحيح، للمساعدة بـ’جعل امريكا عظيمة من جديد’، وبهذا المساعدة بجعل اسرائيل عظيمة من جديد”.

مارك تسل، احد رؤساء ’الجمهوريين في الخارج - اسرائيل’، يتحدث مع صحفيين في تجمع دعم لترامب في القدس، 26 اكتوبر 2016 (Raphael Ahren/Times of Israel)

مارك تسل، احد رؤساء ’الجمهوريين في الخارج – اسرائيل’، يتحدث مع صحفيين في تجمع دعم لترامب في القدس، 26 اكتوبر 2016 (Raphael Ahren/Times of Israel)

وقال ايب ماركس، متقاعد انتقل من نيويورك الى القدس قبل أربع سنوات، أن أكبر مخاوف لديه من احتمال فوز كلينتون هو اختياراتها للمحكمة العليا. خياراتها “ستكون كارثية للحريات الأمريكية وأسلوب الحياة الأمريكي”.

ووافق ماركس مع المتقدين الذين يصفون المرشح الجمهوري بغير المتوقع، ولكنه مع ذلك يفضله على كلينتون. “انا لست مغرم به. تم وصفه كخارج عن السيطرة، وقد يكون هذا صحيح، ولكني أخاف منها جدا”، قال. “وأنا أحب كونه ليس عضوا في نادي الكبار. انها تحت اصبع النظام العالمي الجديد”.

والأهم من ذلك، أضاف، ترامب سوف ينفذ تعده خلال حملاه بنقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس.

“جميعهم يعدون بذلك، ولكنه سوف يفعل ذلك حقا، لا يوجد ما يمنعه”، قال.