حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت، الصين من “تبعات محتملة” ستُواجهها إذا كانت “مسؤولة بشكل متعمَّد” عن تفشّي فيروس كورونا المستجدّ.

وقال ترامب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض “كان يمكن أن يتمّ إيقافه (الوباء) في الصين قبل أن يبدأ، وهذا لم يتمّ”. أضاف “والآن، العالم كلّه يُعاني من جرّاء ذلك”.

وردًّا على سؤال طرحه عليه صحافي بشأن ما إذا كان يجب أن تُواجه الصين تبعات الوباء الذي ظهر في كانون الأوّل/ديسمبر في مدينة ووهان وأودى بحياة أكثر من 157 ألف شخص حول العالم، أجاب ترامب “إذا كانوا مسؤولين بشكلٍ متعمَّد، بالطبع. إذا كان خطأ، فالخطأ خطأ. لكن إذا كانوا مسؤولين عن عمد، نعم، لا بدّ إذًا أن تكون هناك عواقب”.

وتساءل ترامب “هل كان خطأ خرج عن السيطرة، أم أنّه نُفّذ بشكل متعمَّد؟ هناك فارق كبير بين الأمرين. في كلتا الحالتين، كان يجب أن يُعلمونا”.

وتابع “قالوا إنهم يُجرون تحقيقا. لذا دعونا نرى ما سيحدث في تحقيقهم. لكننا نجري تحقيقات أيضًا”.