اعلن الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الاربعاء تعيين حاكم تكساس السابق ريك بيري وزيرا للطاقة وهي حقيبة كان الاخير طلب قبل سنوات ان يتم الغاؤها.

وبيري (66 عاما) الذي حكم ولاية تكساس الغنية بالنفط، يرث وزارة ستعمل على ترسيخ الطاقة الاحفورية وتضمن الامن النووي وتعطي دفعا للابتكارات في مجال الطاقة في حكومة ترامب.

وقال ترامب في بيان لدى اعلان التعيين “كحاكم لتكساس اقام ريك بيري بيئة مواتية للتجارة امنت ملايين الوظائف الجديدة وادت الى خفض اسعار الطاقة في ولايته” مؤكدا انه “سيقوم بالشيء نفسه لكل البلاد كوزير للطاقة”.

ويخلف بيري ارنست مونيز الفيزيائي النووي ومهندس الاتفاق النووي المبرم مع ايران في 2015.

وقال بيري في بيان “انتظر بفارغ الصبر ان اتولى تطوير وادارة وتنظيم موارد الطاقة والعمل على الحفاظ على ترسانتنا النووية والترويج لسياسة اميركية في مجال الطاقة تؤمن الوظائف”.

ولم تكن العلاقات بين ترامب وبيري جيدة دائما.

وتنافس الرجلان هذا العام خلال الانتخابات التمهيدية لاختيار المرشح الجمهوري. لكن بيري سرعان ما انسحب من السباق ودعم تيد كروز واصفا الملياردير بانه “سرطان للتيار المحافظ”.