اعلن رجل الاعمال الثري دونالد ترامب الخميس بانه بات يملك الغالبية اللازمة للفوز بترشيح الحزب الجمهوري له في الانتخابات الرئاسية الاميركية في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، في خطوة تقنية لكنها تاريخية.

وقال ترامب “ان الذين وقفوا الى جانبي اتاحوا لنا تجاوز العتبة” المطلوبة، وذلك في مؤتمر صحافي عقده في بيزمارك في ولاية داكوتا الشمالية (شمال)، فيما رافقه جزء من وفد الولاية الى مؤتمر التعيين الجمهوري في كليفلاند (اوهايو) في بادرة لدعمه.

فبعد تفوق ترامب على 16 مرشحا جمهوريا في السباق وانسحاب اخر اثنين منهم خلال ايار/مايو بعد فوزه في انديانا، لم يعد امامه منافس منذ ثلاثة اسابيع وبات المرشح الجمهوري بحكم الامر الواقع للانتخابات الرئاسية. لكنه لم يكن جمع عدد المندوبين المطلوب لضمان فوزه بالتعيين حتى الان.

بالتالي اكد المرشح معلومات نقلتها وسائل اعلام اميركية بشأن ضمانه الفوز بالتعيين.

ولا ينشر الحزب احصاء لعدد المندوبين خلال الانتخابات التمهيدية ما يدفع وسائل الاعلام الى نشر تقديراتها الخاصة التي تختلف قليلا نظرا لحرية مندوبي بعض الولايات في اختيار مرشحهم بغض النظر عن نتيجة الانتخابات التمهيدية.

وكانت وكالة انباء اسوشيتد برس اول من نقل الخميس ان ترامب بات يحظى بتاييد 1238 مندوبا اي اكثر بمندوب واحد من العدد المطلوب، فيما ذكرت محطة “اي بي سي نيوز” انه نال تاييد 1239 مندوبا، وقالت “سي ان ان” ان لديه “1237 مندوبا” نقلا عن مندوبين غير ملزمين قالوا انهم سيدعمونه في مؤتمر التعيين بين 18 و21 تموز/يوليو.

وقال بشأن هيلاري كلينتون المرجح ان تفوز بترشيح الحزب الديموقراطي انها “تعجز عن حسم الفوز، رغم انه كان يفترض ان يتم بسهولة كبرى”، في تلميح الى ان وزيرة الخارجية السابقة ما زالت تواجه منافسة ناشطة من سناتور فيرمونت.

وتوجه ترامب الى بيزمارك للمشاركة في مؤتمر نفطي حيث من المقرر ان يلقي خطابا حول الطاقة.