اعتبر المرشح للرئاسة الاميركية دونالد ترامب الاربعاء ان المسلمين لا يبذلون جهدا كافيا لمنع وقوع اعتداءات لانهم “لا يبلغون على الاطلاق” عن انشطة مهاجمين مشبوهين وذلك في مقابلة مع تلفزيون بريطاني غداة اعتداءات بروكسل.

وقال ترامب لشبكة “آي تي في”، “اتوجه بهذا القول للمسلمين، وفي الولايات المتحدة ايضا انه حين يشتبهون بامور مريبة عليهم ان يبلغوا عنها” وذلك بعد ثلاثة تفجيرات اسفرت عن مقتل 30 شخصا في مطار بروكسل ومحطة مترو في المدينة.

واضاف ترامب المرشح الاوفر حظا لنيل تسمية الحزب الجمهوري لخوض السباق الرئاسي في 8 تشرين الثاني/نوفمبر “انهم لا يبلغون عنها على الاطلاق، وهذه مشكلة كبرى”.

وتابع “كما وكأنهم يحمون بعضهم البعض لكنهم يلحقون ضررا كبيرا بشكل فعلي” مضيفا “يجب ان ينفتحوا على المجتمع وعليهم ان يبلغوا عن الاشرار”.

لكن مجلس مسلمي بريطانيا الذي يمثل مئات المساجد والجمعيات الخيرية سارع الى رفض تصريحات ترامب وكذلك فعل احد مسؤولي مكافحة الارهاب في الشرطة.

وقال المسؤول في المجلس مقداد فرسي ان هذه التصريحات “تصب في مصلحة ما يريده الارهابيون: ان يشعر المسلمون بانهم مهمشون”.

من جهته قال نيل باسو مسؤول مكافحة الارهاب في الشرطة البريطانية لهيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي”، ان دونالد ترامب “مخطىء”.

واضاف ان “وصم قسم من الشعب هو اسوأ شيء يمكننا فعله”.

اثار ترامب جدلا في بريطانيا حين اقترح منع المسلمين موقتا من دخول الولايات المتحدة بعد اطلاق النار في سان برناندينو. ونالت عريضة تطالب بمنعه من دخول البلاد اكثر من 580 الف توقيع.