حض الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس الكونغرس على إصلاح قوانين الهجرة “غير المعقولة”، في سياق تصريحات متناقضة بخصوص أزمة تدفق المهاجرين عبر الحدود والتي شهدت تفريق آلاف من الأطفال عن ذويهم.

وفي سلسلة تغريدات، طالب ترامب اعضاء الكونغرس “بتمرير قوانين هجرة ذكية وسريعة ومعقولة”.

وتابع “حين يدخل الناس بلادنا برفقة اطفال او بدونهم، يجب ان يتم إبلاغهم بأن عليهم أن يغادروا بدون .. أن تجبر بلادنا على اجراء محاكمات طويلة ومكلفة”.

ووجه ترامب رسائل متضاربة بخصوص الهجرة إلى الكونغرس.

وقبل تصويت مجلس النواب في 22 حزيران/يونيو على مشروع قانون للهجرة، قال إن على الجمهوريين، الذين يسيطرون على غرفتي الكونغرس “الكف عن إضاعة وقتهم بخصوص الهجرة” إلى ما بعد انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

لكنه بعد ذلك، انتقل للكابيتول هيل لحض الجمهوريين على دعم مشروع قانون الهجرة المعلق.

وبعد الفشل في تمريره، اصر ترامب على أنه لم يسع أساسا خلف هذه الخطوة.

وأكد على تويتر حينها “لم ادفع الجمهوريين في مجلس النواب ابدا للتصويت على مشروع قانون الهجرة، لانه لم يكن ليحصل على عدد كاف من (النواب) الديموقراطيين” لتمريره.

وانتقد ترامب مرارا الإجراءات القضائية الطويلة لتحديد أهلية المهاجرين للهجرة أو اللجوء او الترحيل، مشيرا إلى أن ذلك بمثابة اهدار لموارد الولايات المتحدة.

وقال ترامب الخميس “ابلغوا الناس (المهاجرين) +اخرجوا+ وعليهم ان يغادروا، تماما كما يجب ان يفعلوا إذا كانوا يقفون في حديقتكم الأمامية. توظيف آلاف +القضاة+ ليس حلا وهو امر غير مقبول. بلد وحيد في العالم هو الذي يفعل ذلك” في إشارة للولايات المتحدة.

وتابع موجها حديثه إلى “الكونغرس – اصلحوا قوانين الهجرة غير المعقولة لدينا الآن”.

وجعل ترامب من محاربة الهجرة عنوانا مركزيا في سياسته التي تركز بشدة على الولايات المتحدة، ما جعل ادارته تنتهج سياسة “عدم التساهل” حيال اللاجئين.

وبعد مواجهته انتقادات قوية، وقّع ترامب مرسوما تنفيذيا لوقف فصل الأطفال عن ذويهم، بدون أن يوضح ما الاجراءات المفترض اتخاذها حيال الاسر التي فصلت بالفعل.