ذكرت وسائل اعلام اميركية ان الرئيس الاميركي سيوقع اعتبارا من الاربعاء مراسيم تحد من منح تأشيرات الدخول واستقبال اللاجئين والهجرة.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” وشبكة “سي ان ان” ان الرئيس الاميركي سيتحدث الاربعاء الى موظفي وزارة الامن الداخلي المكلفين بالهجرة، ويوقع في هذه المناسبة مراسيم حول اللاجئين والامن الوطني.

وكتب ترامب في تغريدة مساء الثلاثاء “يوم عظيم غدا حول الامن الوطني. من بين امور عديدة، سنبني الجدار”.

وتعهد ترامب خلال الحملة الانتخابية بطرد مرتكبي الجنح من المهاجرين السريين من الولايات المتحدة وبناء جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. كما يريد ترامب منع دخول المسلمين الى الولايات المتحدة.

ولم يعرف كيف ستطبق الوزارة التي عين الجنرال السابق جون كيلي على رأسها، هذه الاجراءات.

وسيوقع ترامب الخميس مراسيم حول الهجرة والمدن التي تشكل “ملاذات”، اي تلك التي تعهدت رفض سجن اي لاجىء اذا كان الهدف من احتجازه هو طرده.

ويفترض ان تحد هذه المراسيم من هجرة اللاجئين والحاصلين على تأشيرات دخول الى الولايات المتحدة من العراق وايران وليبيا والسودان والصومال وسوريا واليمن، كما ذكرت “واشنطن بوست” التي قالت ان مواطني هذه البلدان يواجهون سلسلة من العقبات للحصول على تأشيرة اميركية.