سوف يستضيف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في واشنطن الأسبوع المقبل، أكد البيت الابيض يوم الاربعاء، اسبوعين فقط قبل الانتخابات الوطنية الإسرائيلية في 9 ابريل.

وسوف يجري نتنياهو وترامب “لقاء عمل” يوم الإثنين، يليه عشاء في البيت الأبيض الثلاثاء، قالت الإدارة الامريكية في بيان.

“سوف يتباحث الرئيس ورئيس الوزراء مصالح دولهم المشتركة والنشاطات في الشرق الأوسط”، ورد في البيان.

وسيتواجد نتنياهو في واشنطن لمخاطبة مؤتمر إيباك السنوي، الذي يعقد بين 24-26 مارس.

وبينما التقى نتنياهو بترامب العام الماضي اثناء تواجده في واشنطن لمخاطبة اللوبي الداعم لإسرائيل، يأتي لقاء العام الحالي اسبوعين فقط قبل الانتخابات العامة الإسرائيلية.

وقد تباهى نتنياهو بعلاقاته المقربة من الرئيس الأمريكي ضمن حملته الانتخابية، وقد علق حزبه، الليكود، مؤخرا ملصقات ضخمة في مفارق مركزية في القدس وتل ابيب تظهر القائدان يتصافحان.

ملصقات انتخابية تابعة لحزب الليكود تظهر الرئيس الامريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتصافحان، في تل ابيب 3 فبراير 2019 (Roy Alima/Flash90)

ونشر ترامب بعدها صورة للملصق على حسابه في تويتر، وأكدت السفارة الامريكية في اسرائيل على أن ذلك ليس بمثابة دعم لترشيح رئيس الوزراء.

ويحظى الرئيس الأمريكي بمستوى عال من الدعم في اسرائيل، وقد لقي بإشادات لاعترافه بالقدس عاصمة للبلاد وانسحابه من الاتفاق النووي الإيراني الذي وقع عام 2015 والذي يهدف لتقييد برنامج إيران النووي، ويعارضه نتنياهو بشدة.

ويأتي اعلان البيت الأبيض عن زيارة نتنياهو بينما يستضيف رئيس الوزراء وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو في مكتبه بالقدس.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية لصحفيين في الأسبوع الماضي أن زيارة بومبيو تهدف لإظهار التزام الولايات المتحدة “الثابت” للدولة اليهودية، وقال انه يلتقي بنتنياهو بصفته رئيس حكومة اسرائيل.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يستضيف وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو في مكتبه بالقدس، 20 مارس 2019 (Kobi Gideon/GPO)

وسيخاطب مؤتمر إيباك في الأسبوع المقبل أيضا قائد حزب “ازرق ابيض” بيني غانتس، وهو رئيس هيئة أركان سابق للجيش الإسرائيلي أصبح اكبر منافسي نتنياهو في الإنتخابات.

وقال ناطق بإسم “ازرق ابيض” لتايمز أوف اسرائيل أن غانتس لن يلتقي بترامب اثناء زيارته واشنطن في الأسبوع المقبل.

وردا على سؤال إن كان لقاء الرئيس الأمريكي بنتنياهو فقط وليس غانتس منصفا، قال الناطق انه “من غير المحترم دعوة مرشح أو منافس للقاء في البيت الأبيض… نتنياهو هو رئيس الوزراء الحالي، وهذا مفهوم”.