أ ف ب – قدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء أمام أعضاء الكونغرس الأمريكي الخطوط العريضة لإصلاح يستهدف نظام الهجرة، يريده أن يركز على جذب المهاجرين الأكثر كفاءة، على أن يترافق مع مزيد من التشدد ازاء المهاجرين غير الشرعيين.

وقال ترامب في كلمته أمام أعضاء مجلسي النواب والشيوخ المجتمعين في جلسة مشتركة، أن على الولايات المتحدة أن “تتخلى عن نظام الهجرة الحالي غير الناجح، واعتماد نظام آخر مكانه يكون قائما على أساس الجدارة”.

وأعطى ترامب مثلا سياسة الهجرة في استراليا وكندا حيث تفرض على المرشحين للهجرة شروط كفاءة مهنية معينة.

واعتبر ترامب أن نظام الهجرة الجديد هذا “سيتيح توفير مبالغ ضخمة” مقابل “النظام الحالي الذي يرهق المكلفين الأمريكيين بمليارات الدولارات سنويا”.

وتابع الرئيس الأمريكي أن “على الراغبين بدخول بلد أن يكونوا قادرين على اعالة أنفسهم ماليا”.

واعتبر أن التوصل الى “اصلاح ايجابي” لنظام الهجرة ممكن مع المعارضة الديمقراطية، رغم الخلافات حول مصير ملايين المهاجرين السريين الموجودين على الأراضي الأمريكية منذ عقود عدة احيانا.

وقال ترامب: “إذا كان ما نسعى اليه هو تأمين مصلحة المواطنين الأمريكيين، اعتقد عندها أنه سيكون بإمكان الجمهوريين والديمقراطيين العمل معا للتوصل الى نتيجة لم تتحقق في هذا البلد منذ عقود”.

وكان ترامب قد تطرق قبل ساعات من القائه خطابه أمام صحافيين في البيت الأبيض، إلى إمكانية إقرار قانون ينظم وضع المهاجرين خلسة الذين لم يرتكبوا جرائم.

وما قاله ترامب حسب ما نقلت عنه صحيفة نيويورك تايمز: “حان الوقت للتوصل الى قانون حول الهجرة شرط قيام توافق بين المعسكرين”.

– جرائم الهجرة-

وسارع زعيم المعارضة الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر الى وصف خطاب ترامب بـ”الشعبوي”، مضيفا في تغريدة على تويتر “إن الرئيس يطبق سياسة اليمين المتشدد”.

وعمل ترامب في خطابه على تحريك المشاعر القومية الأمريكية، وكرر عزمه على مكافحة الهجرة السرية والمهاجرين “المجرمين”.

ووعد بأن يبدأ قريبا العمل على بناء “الجدار الكبير جدا” على الحدود مع المكسيك.

وفي إطار تأجيج المشاعر ضد المهاجرين، دعا الى مبنى الكونغرس شابا في الـ -17 من العمر قال عنه أنه “قتل بأيدي مهاجر سري عضو في عصابة كان خرج لتوه من السجن”، كما دعا ارملتي شرطيين “قتلهما مهاجر سري له سوابق قضائية، وسبق ان صدر قرار طرد بحقه”.

وأعلن ترامب أن ضحايا الجرائم التي ارتكبها المهاجرون سيستفيدون من معاملة خاصة عبر انشاء مكتب خاص يقدم المساعدة لهم.

وقال ترامب في هذا الإطار: “نعطي الصوت للذين يتجاهلهم الإعلام ويجبرون على السكوت بسبب مصالح خاصة”.

ومن المقرر أن يكشف ترامب خلال الأيام القلية المقبلة عن صيغة جديدة لمرسومه حول الهجرة الذي علقه القضاء.

وأعلن البيت الأبيض أن المرسوم الجديد سيكون أكثر متانة من الأول من الناحية القضائية.