واشنطن – بعد ايام من الصمت حول الازمة المتصاعدة حول الحرم القدسي، ارسل الرئيس الامريكي دونالد ترامب مبعوثه الخاص للمفاوضات الدولية جيسون جرينبلات الى المنطقة ليلة الاحد، في محاولة لانهاء سفك الدماء والتوتر. من المتوقع أن يصل غرينبلات الى اسرائيل يوم الاثنين.

قال مسؤول رفيع المستوى في الادارة الاميركية للتايمز أوف اسرائيل، أن غرينبلات كان في طريقه الى “دعم الجهود الرامية الى الحد من التوتر في المنطقة”.

غرينبلات، الذي كان احد القادة الرئيسيين لترامب في محاولة للتوصل الى اتفاق سلام بين اسرائيل والفلسطينيين، “سينسق عن كثب” مع صهر ترامب والمستشار الخاص جاريد كوشنر، مجلس الامن القومي، وزارة الخارجية، وسفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل ديفيد فريدمان.

وقال المسؤول رفيع المستوى في الادارة الاميركية أن “الرئيس ترامب وادارته يتابعان عن كثب احداث المنطقة”.

نقلت شبكة CNN الاخبارية يوم الاحد عن مسؤول امريكي قوله، أن كوشنر يقود جهود الادارة لتهدئة الازمة، ويتواصل مع الاسرائيليين، الفلسطينيين، والاردنيين.

في الأسبوع الماضي، اندلعت أزمة بعد أن قامت إسرائيل بتركيب البوابات الالكترونية في مداخل المسجد الأقصى في البلدة القديمة في القدس. جاءت هذه الخطوة بعد ان قتل ثلاثة اسرائيليين عرب اثنين من رجال الشرطة الاسرائيليين بالقرب من الحرم في 14 تموز/يوليو الماضي بنيران اسلحة كانوا قد هربوها الى الحرم.

أثار قرار إنشاء بوابات الكترونية احتجاجات واسعة النطاق في جميع أنحاء القدس الشرقية والضفة الغربية، حيث أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الجمعة أن حكومته “ستجمد الاتصال على جميع المستويات” مع إسرائيل حتى تتم إزالة البوابات الالكترونية.

ناقش مجلس الوزراء الامنى الاسرائيلى خلال اجتماع طارىء ليلة الاحد سبل تخفيف التوترات المحيطة بالحرم القدسي. وشمل ذلك استعراضا لاستمرار استخدام البوابات الالكترونية.

انتهى اجتماع سابق عقده المجلس مساء الخميس بقرار ابقاء البوابات فى مكانها، على عكس نصيحة الجيش الاسرائيلى والاجهزة الامنية شين بيت.

كما تناول مسؤول ادارة ترامب الهجوم الذي وقع مساء الجمعة فى مستوطنة حلميش بالضفة الغربية حيث اقتحم مهاجم فلسطينى منزلا وقتل ثلاثة من افراد عائلة سالومون الذين تجمعوا لتناول وجبة السبت.

وقال المسؤول ان “الولايات المتحدة تدين بشدة اعمال العنف الاخيرة بما فيها الهجوم الذي وقع ليلة الجمعة واسفر عن مصرع ثلاثة اشخاص في حلاميش وترسل تعازيها لاسر الضحايا الابرياء”. وأضاف: “اننا نشارك فى مناقشات مع الاطراف المعنية ونلتزم بالتوصل الى حل للقضايا الامنية الجارية”.