أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الخميس ترشيحه النائب العام لولاية اوكلاهوما سكوت برويت، المناهض لجهود مكافحة الإحتباس الحراري، مديرا لوكالة حماية البيئة.

وقال ترامب في بيان: “لفترة طويلة انفقت وكالة حماية البيئة أموال دافعي الضرائب على اجندة مناهضة للطاقة خارجة عن السيطرة دمرت ملايين الوظائف، وقوضت كذلك مزارعينا الموثوق بهم والعديد من المصالح والصناعات الأخرى في كل جوانبها”.

وأضاف أن برويت “سيعكس هذا التوجه، وسيعيد وكالة حماية البيئة الى مهمتها الأساسية وهي الحفاظ على هوائنا ومائنا نظيفين وآمنين”.

وتابع: “إدارتي تؤمن بقوة بحماية البيئة، وسكوت برويت سيكون مدافعا قويا عن ذلك، وفي الوقت ذاته سيزيد الوظائف والسلامة والفرص”.

وأثار اختيار برويت غضب خصوم ترامب.

ويقول المعارضون أن برويت ليس من انصار البيئة مطلقا، ويشيرون إلى أنه أمضى معظم وقته اثناء توليه منصب النائب العام لولاية اوكلاهوما في التصدي لأنشطة الوكالة التي رشحه ترامب لرئاستها.

وقال ستي هوير الرجل الثاني في الكتلة الديمقراطية في مجلس النواب في بيان الأربعاء بعد انتشار أنباء ترشيح برويت، أن المرشح “أمضى السنوات العديدة الماضية وهو يسعى بكل ما أوتى من قوة ليساعد الجهات المتسببة بالتلوث في القضاء على الحمايات البيئية الضرورية في بلادنا أو الإلتفاف عليها”.