واشنطن – أخبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليهود الأمريكيين إن نائبه لديه شغف كبير “لبلدكم”، في تلميح إلى ولاء مزدوج يشمل الولاء لإسرائيل.

“اريد ان اشكر نائب الرئيس مايك بينس”، قال ترامب يوم الخميس في واحد من حفلي البيت الابيض بمناسبة الحانوكا. “داعم هائل – مؤيد هائل لكم. وكارين أيضا. انهم يحبون بلدكم. وهم يحبون هذا البلد. هذا مزيج جيد، أليس كذلك؟”

وافق شخص واحد على الأقل كان حاضرا، وصرخ “نعم!”

آخرون من الذين لم يكونوا في هذا الحدث لم يكونوا متحمسين جدا بشأن التلميح للولاءات المزدوجة.

“لو قال أوباما ذلك، لصرخ العديد من الحاضرين اليوم أن هذا قتل دام”، قال إريك كولومبوس، المسؤول في وزارة العدل في إدارة أوباما، على تويتر.

وكان الجمهور الذي ضم المبعوث الإسرائيلي رون ديؤمر وثري الكازينوهات شيلدون أديلسون قد أظهر تأييده أيضا وسط هتاف عندما ذكر ترامب قراره العام الماضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وفي وقت سابق من هذا العام، خطوة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس من تل أبيب.

أعلن ترامب القرار قبل عام بالضبط، في 6 ديسمبر 2017، مخترقا عقودا من السياسة الأمريكية، وجذب احتجاجات صاخبة من جميع أنحاء العالم. يتم الهتاف له بشكل روتيني عند ذكر نقل السفارة، والذي حدث بالفعل في 14 مايو، خلال خطاباته في الولايات المتحدة.

رجل الأعمال الأمريكي شيلدون أديلسون أثناء احتفال حانوكا في الغرفة الشرقية في البيت الأبيض في 6 ديسمبر، 2018 في واشنطن العاصمة. (Brendan Smialowski / AFP)

في البيت الأبيض، تطرّق ترامب أيضا على ثمانية من الناجين من المحرقة، قائلا إنهم تحملوا “شرا يتجاوز الوصف”.

كما أشار الرئيس إلى إطلاق النار على 11 يهوديا في أكتوبر في كنيس في مدينة بيتسبرغ. قال إنه بعد هذا القتل “المفزع”، “أكدنا من جديد واجبنا الجاد بمواجهة معاداة السامية في كل مكان”. وأضاف ترامب: “يجب أن نخلص العالم من هذه الكراهية الدنيئة”.