توقع دونالد ترامب حصول “اعمال شغب” اذا قرر الحزب الجمهوري الا يرشحه لمواجهة المرشح الديموقراطي في السباق الى البيت الابيض، لانه لم يحصل على الغالبية المطلوبة من المندوبين.

وقال ترامب “اعتقد انكم ستواجهون اعمال شغب. اعتقد انكم ستواجهون اعمال شغب، امثل اعدادا هائلة… ملايين الاشخاص”، معتبرا ان من الضروري ترشيحه اذا لم ينقصه سوى عشرات المندوبين لتأمين الاكثرية.

يتصدر ترامب السباق للفوز بالترشيح، لكن اسلوبه وافكاره يشكلان ازعاجا للحزب الجمهوري نفسه، ويتحدث البعض عن سيناريوات بديلة لابعاده.

والانتخابات التمهيدية التي شهدت الثلاثاء فوز ترامب في فلوريدا وهزيمته في اوهايو، امام حاكم الولاية جون كاسيك، اعادت الحديث عن السيناريوات المعقدة التي من شأنها ان تتيح لقيادة الحزب تفضيل مرشح فاز بعدد اقل من المندوبين، لكنه الاوفر حظا على الارجح للتغلب على المنافس الديموقراطي.

وترجح استطلاعات الرأي حتى الان خسارة دونالد ترامب امام المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون او بيرني ساندرز، في الانتخابات العامة في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر التي ستأتي بالرئيس المقبل للسنوات الاربع المقبلة.

فالاسلوب الحاد جدا لدونالد ترامب وتصريحاته المباشرة ضد المهاجرين غير الشرعيين او المسلمين، والشتائم التي يوجهها الى منافسيه، تزعج قسما كبيرا من الجمهوريين.

الى ذلك تضاف اعمال العنف التي لجأ اليها مؤيدو ترامب ضد متظاهرين ارادوا التشويش على تجمعاته. ولفتت هذه المواجهات الانتباه لأن ترامب لم يتخذ موقفا واضحا من تجاوزات انصاره.