احتكر الملياردير دونالد ترامب الفوز في انتخابات “الثلاثاء الكبير” التمهيدية لدى الجمهوريين بفوزه بالولايات الخمس التي جرت فيها هذه الانتخابات، بينما فازت في المعسكر الديموقراطي هيلاري كلينتون بثلاث على الاقل من هذه الولايات.

واظهرت تقديرات بثتها وسائل اعلام اميركية لدى اغلاق صناديق الاقتراع ان ترامب، المرشح الاوفر حظا للفوز ببطاقة الترشيح الجمهورية الى انتخابات البيت الابيض المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر، حصد الفوز في كل من بنسلفانيا وميريلاند وكونيتيكت ورود آيلاند وديلاوير وعزز بذلك تقدمه على منافسيه السناتور تيد كروز والحاكم جون كيسيك.

اما في المعسكر الديموقراطي ففازت كلينتون في ثلاث ولايات هي ديلاوير وميريلاند وبنسلفانيا بينما خسرت رود آيلاند التي ذهبت الى منافسها الاوحد سناتور فرمونت بيرني ساندرز.

وتشخص الانظار حاليا على ولاية كونيتيكت لمعرفة من المرشحين الديموقراطيين سيفوز بها وتسدل بذلك الستارة على هذا النهار الانتخابي الطويل.

وتعزز هذه الانتصارات آمال كل من ترامب وكلينتون، متصدري السباق الانتخابي لدى حزبيهما، في القضاء على فرص منافسيهم لنيل بطاقة الترشيح الحزبية الى انتخابات الرئاسة الاميركية.