أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الثلاثاء في تغريدة انه يجيز لليابان وكوريا الجنوبية شراء أسلحة اميركية “فائقة التطور” وذلك في اطار من التوتر المتزايد مع كوريا الشمالية التي أجرت سادس تجربة نووية الاحد.

ولم يوضح ترامب على الفور اي نوع من الاسلحة يعني.

أثار ترامب الثلاثاء هذا الموضوع الاثنين خلال محادثة هاتفية مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي ان.

وقال البيت الابيض ان “الرئيس ترامب اعطى موافقته المبدئية على شراء كوريا الجنوبية من الولايات المتحدة معدات عسكرية واسلحة بعدة مليارات من الدولارات”، دون ان يدلي المصدر باي تفاصيل اضافية.

وبين 2010 و2016 اشترت سيول ما قيمته نحو خمسة مليارات دولار من العتاد العسكري من واشنطن، بحسب معهد بحوث السلام الدولي بستوكهولم.

كما تمثل اليابان أحد اكبر مستوردي صناعة السلاح الاميركية.

واعلنت الولايات المتحدة مع حلفائها في اوروبا واليابان الاثنين انها تبحث فرض عقوبات جديدة في الامم المتحدة بحق كوريا الشمالية لكن موقفي بكين وموسكو اللتين تملكان حق الفيتو في مجلس الامن لا زالا غير واضحين.