توقع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب نجاح عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، معربا عن رغبته في أن يوقع اتفاقا تجاريا مع لندن بشكل سريع.

وقال ترامب في مقابلة أجراها مع صحيفة تايمز نشرت الأحد “سنعمل بجهد كبير لتوقيع (مثل هذا الاتفاق التجاري) بشكل سريع وفي إطار القوانين، (بحيث يكون) جيدا للطرفين”.

وتتناقض تصريحات ترامب مع سلفه باراك اوباما الذي اعتبر سابقا أنه إذا غادرت بريطانيا الاتحاد الاوروبي فستجد نفسها “في آخر الصف” قبل أن تتمكن من توقيع اتفاقات تجارية مع الولايات المتحدة.

واعلن ترامب أنه سيلتقي “على عجل”، بعد تسلمه مهامه الجمعة المقبل، برئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، كاشفا أنها بعثت اليه رسالة تطلب فيها لقاءه وأنها ارسلت له هدية هي نسخة من خطاب ونستون تشرشل الى الشعب الاميركي بعد الهجوم الياباني على بيرل هاربور.

وخلال هذا اللقاء الصحافي الذي استمر على مدى ساعة في برج ترامب قال الرئيس الاميركي المنتخب “أنا أحب بريطانيا”، مذكرا بأن والدته تتحدر من اسكتلندا، وفق ما نقلت عنه صحيفة تايمز.

واعتبر ترامب أن “بلدانا اخرى ستغادر” الاتحاد الأوروبي بسبب أزمة الهجرة، لتسير بذلك على خطى بريطانيا.

واوضح “أعتقد حقا أنه لو لم تكن (بلدان الاتحاد الاوروبي) مجبرة على استقبال جميع اللاجئين، مع كل المشاكل التي رافقت ذلك، لما كان بريكست ليحصل”.

وتعليقا منه على تصويت بريطانيا لصالح بريكست، قال “الشعوب والناس يريدون هوياتهم، وبريطانيا أرادت هويتها الخاصة”.

ويقيم الرئيس الأميركي المنتخب علاقات ممتازة مع زعيم حزب يوكيب البريطاني المعادي لأوروبا نايجل فاراج الذي كان أحد المسوقين لبريكست. وكان فاراج قدم الدعم لترامب خلال حملته الانتخابية.

ومن المفترض أن تقدم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الثلاثاء رؤيتها لمستقبل العلاقات بين بلادها والاتحاد الاوروبي.

وتأمل ماي في ضبط حرية تنقل الأفراد، وتسعى الى استعادة السيطرة على حدود البلاد، وهو موضوع شكل أحد النقاط الرئيسية التي دفعت البريطانيين الى التوصيت لصالح الخروج من الاتحاد.