اتهم الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاثنين وسائل الاعلام “غير النزيهة” بالتغاضي عن هجمات ارتكبها “ارهابيون اسلاميون متشددون”، من دون ان يقدم اي دليل على ما يقول.

وقال ترامب في خطاب القاه في قاعدة ماكديل العسكرية (تامبا، فلوريدا)، التي تعتبر مركز ادارة عمليات مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية ، ان “تنظيم الدولة الاسلامية يشن حملة ابادة جماعية، يرتكب فظائع حول العالم اجمع”.

واكد الرئيس الاميركي ان “الارهابيين الاسلاميين المتشددين” مصممون على شن هجمات في الولايات المتحدة كما سبق لهم وان فعلوا في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر واعتداءي بوسطن وسان برناندينو، وكذلك ايضا في اوروبا.

واضاف “لقد رأيتم ماذا حصل في باريس ونيس. هذا يحصل في اوروبا بأسرها. لقد بلغنا مرحلة لم تعد فيها وسائل الاعلام تغطي” اخبار الاعتداءات.

وتابع “هناك حالات كثيرة لا تريد فيها الصحافة غير النزيهة بالمرة ان تغطي” هذه الهجمات، مؤكدا ان وسائل الاعلام هذه “لديها اسبابها وانتم تعرفونها جيدا”.

وردا على سؤال عن الاعتداءات التي تحدث عنها ترامب ولم تلق تغطية اعلامية وعد المتحدث باسم البيت الابيض شون سبايسر ب”توفير قائمة بها لاحقا”، مؤكدا ان هناك “امثلة كثيرة” على هجمات حصلت و”لم تلق التغطية التي تستحق”.