تعهد المرشح الجمهوري دونالد ترامب الاثنين ان يفرض “تدقيقا مشددا” في خلفيات المهاجرين الى الولايات المتحدة في حال اصبح رئيسا، واعدا ايضا ب”القضاء” على تنظيم الدولة الاسلامية و”ايديولوجية الموت” لديه.

وقال ترامب في خطاب القاه في اوهايو (شمال) خصصه لبرنامجه في السياسة الخارجية “حان الوقت لفرض اليات رقابة جديدة في مواجهة التهديدات التي تواجهنا، اسميها التدقيق المشدد”.

واضاف “دقت ساعة نهج جديد”، عارضا حصيلة قاتمة للاجراءات الدبلوماسية والعسكرية التي اتخذها الرئيس باراك اوباما ووزيرة خارجيته السابقة هيلاري كلينتون.

وتابع “لقد احدثنا فراغا يتيح للارهاب ان ينمو ويزدهر”، معتبرا ان “سياسة هيلاري كلينتون اتاحت تقديم ميدان عالمي لتنظيم الدولة الاسلامية”.

واكد في المقابل ان “حكومة ترامب ستضع مبدأ بسيطا سيطبق في كل القرارات المتصلة بالهجرة. سنكون حازمين، سنكون حتى متطرفين. لن نقبل في هذا البلد سوى الناس الذين يشاركوننا قيمنا ويحترمون شعبنا”.

وكرر وعده ب”تعليق الهجرة التي مصدرها مناطق في العالم هي الاكثر خطورة وعدم استقرار”.