أ ف ب – واجه دونالد ترامب الثلاثاء هجوما عنيفا من منافسيه لترشيح الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة وكذلك من الرئيس الاميركي باراك اوباما، وسط مساعيه للفوز في ولاية كارولاينا الجنوبية.

وقبل اقل من اربعة ايام على الانتخابات التمهيدية في تلك الولاية، اصبح ترامب مرة اخرى هدفا لهجمات خصومه ومن بينهم اشد منافسيه تيد كروز الذي هاجم رجل الاعمال والشخصية التلفزيونية ووصفه بانه ليبرالي.

كما تبادل الانتقادات السياسية الحادة مع ماركو روبيو وجيب بوش وحدد خطوط الهجوم قبل الانتخابات التميهدية الحاسمة في ساوث كارولاينا، وهي الثالثة في سلسلة من المنافسات الطويلة للفوز بترشيح الحزب الجمهورية والاولى في جنوب الولايات المتحدة.

وفيما انشغل ترامب في الرد على هجمات منافسيه، انضم الرئيس الديموقراطي باراك اوباما الى جوقة الهجوم على ترامب وتحدث عن الاسباب التي تدفعه الى الاعتقاد بان الشعب الاميركي لن ينتخبه رئيسا.

وقال “لا زلت اعتقد ان ترامب لن يصبح رئيسا. السبب هو ان ايماني بالشعب الاميركي كبير. واعتقد انهم سيدركون ان منصب الرئيس هو منصب جدي وخطير”.

وصرح للصحافيين ان منصب الرئيس “ليس تقديم برنامج حواري او برنامج تلفزيون الواقع. وهو ليس ترقية، وليس تسويقا. انه عمل صعب”.

ورد ترامب (69 عاما) بغضب.

وقال في مقابلة تلفزيونية “هذا الرجل (اوباما) قام بعمل سيء للغاية، واعادنا الى الوراء كثيرا”، الا انه اضاف ان استهداف رئيس اميركي على راس عمله لشخص بعينه بالانتقادات هو بمثابة “مديح عظيم”.

وهاجم كروز، السناتور عن ولاية تكساس، ترامب خلال تجمع انتخابي في اندرسون.

وفي اشارة واضحة الى ترامب دعا كروز الاميركيين الى عدم ترشيح وانتخاب جمهوري “يدافع عن الاجهاض (…) طوال السنوات الستين الاولى من عمره”.

من ناحيته ركز الملياردير المثير للجدل على مهاراته في مجال الاعمال العالمية في تجمع انتخابي في نورث اوغوستا قبل الانتخابات التمهيدية التي ستجري السبت.

لماذا لا يهزمونني؟

ويتفوق ترامب بشكل مريح في ولاية كارولاينا الجنوبية حيث اظهر استطلاع جديد اجرته شبكة “سي ان ان” حصوله على نسبة 38% متفوقا على خصمه كروز الذي حصل على 22%، وهو فارق بمقدار 16 نقطة.

ورغم ان هذا الفارق كبير الا انه اقل من معدل العشرين نقطة اظهره استطلاع “ريال كلير بوليتكس” ما يشير الى انخفاض في التاييد بعد مناظرة السبت.

وتساءل ترامب “لماذا لا يهزمونني؟” وسط تصفيق انصاره.

ورغم تفوقه في الاستطلاعات الا انه دعا انصاره الى الخروج باعداد كبيرة للاقتراع. وقال “تصرفوا وكاننا متخلفون لان عليكم ان تخرجوا للتصويت”.

بدوره اثار المرشح الجمهوري جيب بوش زلزالا الثلاثاء. فقد سعى الى اظهار نفسه على انه المرشح الاكثر قدرة على اعادة بناء الجيش، واثناء زيارته شركة لانتاج الاسلحة في مدينة كولومبيا عاصمة الولاية، تحدث الى الموظفين وحصل على مسدس كتب عليه اسمه.

وقد بث تغريدة على تويتر لصورة المسدس وكتب عليها “اميركا”. وقد اثارت ردود فعل على شبكات التواصل الاجتماعي تتراوح بين التأييد والسخرية والاستياء.

وبوش هو مرشح الشركات الاميركية وابن وشقيق رئيسين سابقين، الا ان صعود نجم ترامب صعب السباق عليه.