ذكر تقرير بأن المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب سأل مستشار سياسة خارجية لم يتم ذكر إسمه عن السبب الذي يمنع الولايات المتحدة من إستخدام الأسلحة النووية.

مذيع قناة MSNBC، جو سكاربورو، أجرى لقاء مع الرئيس السابق لوكالة الإستخبارات الأمريكية (CIA)، والمدير السابق لوكالة الأمن القومي، مايكل هادين، يوم الأربعاء. خلال اللقاء، اقتبس الصحفي أقوال خبير في السياسة الخارجية الذي كان قد التقى بالمرشح الجمهوري.

وقال سكاربور في حلقة يوم الأربعاء من برنامجه “مورنينغ جو”: “قبل بضعة أشهر، توجه خبير في السياسة الخارجية على المستوى الدولي لتقديم إستشارة لدونالد ترامب. وثلاث مرات سأله [ترامب] حول إستخدام الأسلحة النووية. ثلاث مرات. في مرحلة معينة سأل إذا كانت بحوزتنا، لماذا لا يمكننا إستخدامها”.

وأضاف سكاربور: “هذا أحد الأسباب لعدم وجود خبراء سياسة خارجية من حوله”.

في شهر مارس، بدا أن ترامب يدافع عن إنتشار الأسلحة النووية، حيث قال أنه “ينبغي على حلفاء الولايات المتحدة كاليابان وكوريا الجنوبية والسعودية تطوير أسلحة نووية لردع بلدان أخرى تمتلك أسلحة نووية”.

وقال ترامب خلال تجمع إنتخابي في ميلووكي في ولاية ويسكونسين بثته قناة CNN، “هناك الكثير من الدول – الصين، باكستان، هناك الكثير من الدول، روسيا – هناك الكثير من الدول في الوقت الحالي التي تمتلكها”. وأضاف: “الآن، ألا تفضلون، بتوجه معين، بأن يكون لليابان أسلحة نووية عندما تكون لكوريا الشمالية أسلحة نووية؟”

عندما سئل عن الوقت الذي يمر بين إصدار القائد العام للقوات المسلحة الأوامر بتوجيه ضربة نووية وتنفيذ هذه الأوامر، رد هايدن، الذي شغل منصب رئيس وكالة الإستخبارات الأمريكية  خلال ولاية الرئيس جورج دبليو بوش، “يتعلق ذلك بالسيناريو، لكن المنظومة مصممة من أجل السرعة والحسم. إنها ليست مصممة لمنافشة القرار”.

وقال هايدن، مفسرا السبب الذي يمنعه عن التصويت لترامب في الإنتخابات المقررة في نوفمبر “أنه متقلب”. وأضاف: “عندما تكون رئيس قوة عظمى عالمية، التناقض والتقلب هما أمران خطيران. فهما يخيفان أصدقاءك ويجذبان أعداءك”.

وقال أنه لا يوجد هناك من أقرانه من يقدم المشورة لترامب.