اكد المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الاميركية دونالد ترامب مجددا في بيان ان ثروته تفوق عشرة مليارات دولار اي مرتين اكثر من تقديرات مستقلة.

وقال الملياردير انه اودع لدى اللجنة الانتخابية الاتحادية تصريحه المالي الشخصي وهي وثيقة يتعين على المرشحين للانتخابات الاتحادية تقديمها بغرض احصاء الشركات التي لديهم فيها تفويضا او مصالح وايضا ارصدتهم وديونهم.

لكن المبالغ الدقيقة لا تظهر في هذه الاستمارة ما يجعل من المستحيل تقديم تقديرات مستقلة لثروة المرشح الصافية.

وقال ترامب في بيانه “لقد اودعت تصريحي المالي الشخصي وانا فخور بانه الاضخم في تاريخ اللجنة الانتخابية الاتحادية” مشيرا الى انه لم يطلب تمديدا في اجل تسليم الاستمارة بخلاف الديمقراطي بيرني ساندرز. وعلق “هذا هو الفارق بين رجل اعمال والسياسيين الغير اكفاء والمعتادين على اللغو”.

وكان ترامب اودع في تموز/يوليو لائحة تضم 500 شركة واعلن عن دخل قيمته 362 مليون دولار في 2014.

وفي استمارة هذه المرة صرح بدخل قيمته 557 مليون دولار دون ان يؤكد ان المبلغ يغطي 2015.

وكتب فريق ترامب في البيان “ان ثروة السيد ترامب الصافية زادت منذ تصريحه الاخير في تموز/يوليو 2015. وحاليا الثروة الصافية للسيد ترامب تفوق عشرة مليارات دولار”.

وتشير تقديرات فوربس الثلاثاء الى ان ثروة ترامب تبلغ 4,5 مليارات دولار.