اعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاربعاء أن العقوبات على ايران سيتم تشديدها قريبا “في شكل كبير”، وذلك بعدما اوردت ايران أن مخزونها من اليورانيوم المخصب تجاوز الحد الذي نص عليه اتفاق فيينا حول برنامجها النووي.

وكتب ترامب على تويتر “ايران تخصب (اليورانيوم) سرا منذ وقت طويل، في انتهاك كامل لاتفاق ال 150 مليار دولار الفظيع والذي توصل اليه (وزير الخارجية الاميركي الاسبق) جون كيري وادارة (الرئيس السابق باراك) اوباما”، في اشارة الى الاتفاق النووي الايراني الذي انسحبت واشنطن منه العام الفائت.

واضاف “سيتم قريبا تشديد العقوبات، في شكل كبير”.

وفي مناخ متوتر، اعلنت ايران الاثنين أنها باتت تنتج اليورانيوم المخصب بنسبة 4,5 في المئة في تجاوز للحد الذي يجيزه اتفاق 2015.

من جهتها، تواصل واشنطن تطبيق استراتيجية “الحد الاقصى من الضغوط” على طهران عبر تشديد العقوبات الاقتصادية.

واعلنت ايران ايضا أنها لن تفي تدريجا بعدد من الالتزامات التي ينص عليها اتفاق فيينا مطالبة الشركاء الاخرين الذين وقعوا الاتفاق (فرنسا وبريطانيا والمانيا وروسيا والصين) باتخاذ اجراءات تضمن مصالحها.

ويجري المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون محادثات في طهران الأربعاء في إطار المساعي المبذولة لإنقاذ الاتفاق النووي والبحث عن وسيلة لتخفيف التوتر بين الجمهورية الإسلامية وواشنطن.