أجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو محادثة هاتفية، وفقا لما أعلنه متحدث إسرائيلي الأربعاء، في خضم قضية مشاركة الرئيس الأمريكي لمعلومات إستخباراتية جاءت من إسرائيل مع روسيا.

متحدث بإسم مكتب نتنياهو أكد إجراء المحادثة الهاتفية عصر الثلاثاء لكنه لم يذكر من بادر إليها.

ومن المقرر أن يقوم ترامب بزيارة إلى إسرائيل في الأسبوع المقبل.

وقال المتحدث “لقد كانت هناك محادثة في الأمس بين الرئيس ورئيس الوزراء استمرت حوالي 20 دقيقة”.

في غضون ذلك، تسعى إسرائيل إلى إحتواء تداعيات الأزمة التي أثارها كشف ترامب عن المعلومات الإستخباراتية لروسيا، من دون التعليق على الخطوة التي قام بها بصورة مباشرة.

وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان أشاد بالعلاقات الأمنية بين الولايات المتحدة وبلاده، وقال إنها ستظل “غير مسبوقة” من حيث النطاق.

لكنه لم يتطرق إلى قيام ترامب بمشاركة معلومات إستخباراتية مع الروس قال مسؤول في الإدارة الأمريكية إنها جاءت من إسرائيل.

وتُعتبر الولايات المتحدة أهم حلفاء إسرائيل، حيث تزودها بأكثر من 3 مليار دولار سنويا على شكل مساعدات عسكرية.

يوم الإثنين، كشفت صحيفة “واشنطن بوست”  إن ترامب كشف عن ما وصفتها بمعلومات سرية للغاية حول تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) خلال لقاء جمعه في الأسبوع الماضي مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وسفير موسكو لدى واشنطن سيرغي كيسلياك.

وأكد مسؤول في الإدارة الأمريكية لوكالة “فرانس برس”، شريطة عدم الكشف عن إسمه، إن مصدر المعلومات هو إسرائيل، وهو ما كشفت عنه بداية صحيفة “نيويورك تايمز”.