أثارت صورة يظهر فيها الرئيس الأمريكي وقادة عرب في السعودية وهم يضعون أيديهم على كرة متوهجة غامضة عددا من النكات والميمات عبر شبكة الإنترنت الأحد.

ويبدو أن صورة ترامب وملك السعودية سلمان بن عبد العزيز آل سعود والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وهم يلمسون كرة صغيرة مضيئة، أثارت خلطا عند مستخدمي الإنترنت الذين بدأوا بإطلاق نكات ومقارنتها مع عدد من أفلام خيال علمي مشهورة.

حقيقة الأمر هي أن القادة افتتحوا مركزا جديدا بأحدث التقنيات في الرياض لرصد ومحاربة التطرف، حيث وضع كل واحد منهم يده على الكرة التي افتتحت المركز رسميا وأطلقت مقطع فيديو يرحب بالزوار.

وأنهى ترامب زيارة إلى السعودية الإثنين، متوجها بعدها إلى إسرائيل وأوروبا بعد ذلك في أول رحلة خارج الولايات المتحدة يقوم بها كرئيس.

المركز العالمي الجديد لمحاربة العقيدة المتطرفة يضم جدارا عملاقا مليئا بالشاشات التي تعرض أنشطة متطرفة على الإنترنت في الوقت الحقيقي. كما عمل أكثر من 200 من محللي البيانات على شاشات كمبيوتر فردية خلال الزيارة.

البيت الأبيض لم يوفر على الفور معلومات حول أي دور أمريكي في إنشاء المركز. ومن الجدير بالذكر أن المشروع إنطلق قبل عامين، من تسلم ترامب مقاليد الحكم.

للمزيد من التغريدات المتعلقة بالكرة المتوهجة، إضغط هنا.
.