أشاد دونالد ترامب بصهره جاريد كوشنر معتبرا إياه صانع السلام المحتمل ليلة الخميس، وقال في حفل عشاء عشية تنصيبه في العاصمة واشنطن، أنه إذا لم يتمكن الشاب البالغ من العمر (36 عاما) من إنجاز هذه المهمة، فسيكون من المستحيل إنجازها.

وقال ترامب لكوشنر، الذي عُين مستشارا رفيعا للرئيس الجديد: “إذا لم تتمكن من صنع السلام في الشرق الأوسط، لا يمكن لأي شخص آخر فعل ذلك”. وأضاف: “طوال حياتي سمعت أن هذا الإتفاق هو أصعب ما يمكن تحقيقه، لكن لدي شعور بأن جاريد سيقوم بعمل رائع”.

ترامب قال أيضا لمتبرعين للحملة الإنتخابية إنه يتوقع الفوز بأربع سنوات أخرى في المنصب في عام 2020، بفضل النجاح الذي سيحققه في ولايته الأولى.

وقال أنه “في المرة المقبلة سنفوز بالطريقة التقليدية” بسبب الأداء الذي سيقوم به هو وأعضاء إدارته في الولاية الأولى.

وأشاد ترامب أيضا بالأشخاص الذي اختارهم لشغل المناصب الوزارية في إدارته الذين “لم يتم تعيين أشخاص مثلهم من قبل”

وأضاف: “لا يوجد هناك اختيار لا يعجبني”.

في غضون ذلك، قال وزير البنى التحتية الإسرائيلي يوفال شتانيتس إذاعة االجيش الجمعة إنه يأمل بأن توفي إدارة ترامب بالوعد الذي قطعه الرئيس الجديد في نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وهي خطوة مشحونة سياسيا أثارت غضب الفلسطينيين الذي يعتبرون الجزء الشرقي من المدينة عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وقال شتاينتس: “نصلي جميعنا أنه إلى جانب الفكاهة والتلون، أن يدرك ترامب ثقل المسؤولية الملقاة على كتفيه وأن يظهر كرئيس شجاع وجدي”. وأضاف الوزير الإسرائيلي: “آمل وأعتقد أنه سيقوم بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس. من غير المعقول أن السفارات في تل أبيب – على الولايات المتحدة أن تكون أول من يقوم بنقل سفارتها إلى القدس ،وبعد ذلك ستقوم بلدان أخرى [بالمثل] مع الوقت”.

في وقت سابق هذا الأسبوع أكد ترامب أنه يعتزم إستخدام كوشنر في محاولة للتوسط في أتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

متحدثا إلى صحيفة “تايمز أوف لندن” وصحيفة “بيلد” الألمانية” أكد ترامب “إنه سيقوم بتعيين صهره جاريد كوشنر للتوسط في اتفاق سلام في الشرق الأوسط”، وفقا لما ذكرته “التايمز”.

عندما سُئل عن الدور الذي سيلعبه كوشنر تحديدا في العملية، قال ترامب: “أتعرفون ماذا؟ كوشنر هو شاب رائع، سينجح في التوصل إلى اتفاق إسرائيلي لم ينجح أي شخص في التوصل إليه من قبل. هو يتمتع بموهبة بالفطرة، هو الأفضل، إنه موهوب بالفطرة. أنتم تعرفون عمّا أتحدث – موهوب بالفطرة. يتمتع بقدرة فطرية لعقد صفقات، الجميع يحبه”.

وقال ترامب إن ابنته إيفانكا، زوجة كوشنر، ستلعب دورا في الإدارة الجديدة.

وعندما سُئل عن ما إذا كان يعتزم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، رد ترامب: “لن أعلق على ذلك. لكن سنرى”.

تعليقاته جاءت بعد أيام من تعيينه لصهره، كوشنر، مستشارا رفيع المستوى في الإدارة الجديدة، مع الإلتفاف كما يبدو على أنظمة مكافحة المحسوبية.

وقال ترامب في ذلك الوقت إن “جاريد كان رصيدا هائلا ومستشارا موثوقا طوال الحملة الإنتخابية وفترة الإنتقال وأنا فخور بأن يلعب دورا قياديا رئيسيا في إدارتي”، وقال إن صهره لعب دورا  “أساسيا في صياغة وتنفيذ الإستراتيجية” التي وقفت وراء انتصاره في الإنتخابات.