افادت وسائل اعلام اميركية عدة ان الرئيس المنتخب دونالد ترامب سيلتقي في عطلة نهاية الاسبوع المرشح الجمهوري الذي هزمه باراك اوباما في الانتخابات الرئاسية في 2012 ميت رومني وذلك لاستعراض امكانية تعيينه وزيرا للخارجية.

واكتفت شبكة “سي ان ان” بالقول إن ترامب سيلتقي في عطلة نهاية الاسبوع رومني (69 عاما) الحاكم السابق لولاية ماتشوستس والذي كان خلال حملة الانتخابات الرئاسية احد اشد منتقدي الملياردير المثير للجدل.

اما شبكة “ان بي سي نيوز” فقالت ان رومني دخل بورصة الاسماء المرشحة لتولي حقيبة الخارجية.

واكد هذه المعلومة بشكل غير مباشر السناتور عن ولاية ألاباما جيف سيشنز الذي يتردد اسمه كثيرا لتولي احدى الحقائب الاساسية في الادارة المقبلة.

وقال سيشنز لدى خروجه من برج ترامب، مقر الرئيس المنتخب في حي مانهاتن النيويوركي، في تصريح للصحافيين “أعتبره امرا جيدا ان يلتقي الرئيس المنتخب اناسا من امثال ميت رومني”.

واضاف “هناك الكثير من الاشخاص الموهوبين الذين يجب ان يكون (ترامب) على علاقة جيدة بهم. واعتقد ان رومني سيكون قادرا على انجاز امور كثيرة. انا واثق من انه احد الاشخاص المقترحة اسماؤهم، ولكن ترامب هو من سيقرر في النهاية”.