دبي، الإمارات (أ ب)- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن ملك السعودية “قد لا يصمد لأسبوعين” بدون دعم عسكري أمريكي، وذلك في الوقت الذي يسعى ترامب إلى الضغط على الحليف الأمريكي المقرب بشأن ارتفاع أسعار النفط.

وقال ترامب في مؤتمر حاشد في مسيسيبي: “أحب الملك، الملك سلمان، لكنني قلت: أيها الملك، نحن نحميك. قد لا تبقى لأسبوعين بدوننا. عليك أن تدفع لجيشك، عليك أن تدفع”.

آخر مكالمة هاتفية لترامب والملك سلمان كانت يوم السبت حيث ناقشا فيها أسعار النفط العالمية وسط دعوة الزعيم الأمريكي لمنظمة “أوبك” لخفض أسعار الطاقة.

في هذه الصورة التي قدمتها وكالة الأنباء السعودية، يحضر الملك سلمان مراسم أداء اليمين في الرياض، المملكة العربية السعودية، يوم 6 نوفمبر ، 2017. (Saudi Press Agency, via AP)

وأبلغت وكالة الأنباء السعودية التي تديرها الدولة عن هذه المحادثة قائلة الزعيمان ناقشا “الجهود المبذولة للحفاظ على الإمدادات لضمان استقرار سوق النفط وضمان نمو الاقتصاد العالمي”

إعترف مسؤولون أمريكيون بالإتصال في ذلك الوقت، لكنهم لم يقدموا أي تفاصيل.

وكان ترامب الذي يواجه ضغوطا سياسية في الداخل قد دعا منظمة أوبك وحلفاء مثل السعودية إلى تعزيز إنتاجها لخفض أسعار النفط الخام العالمية.

يقترب سعر خام برنت القياسي من 85 دولاراً للبرميل – وهو أعلى مستوى له في أربع سنوات – ويقول المحللون إنه قد يصل إلى 100 دولار مع استئناف العقوبات الأمريكية على إيران في نوفمبر / تشرين الثاني. إرتفعت أسعار البنزين في الولايات المتحدة قبل انتخابات منتصف المدة في نوفمبر.

ساهم طاقم تايمز أوف إسرائيل في هذا التقرير.