قبل حتى أن يصدر أي تعليق من السلطات المصرية، أكد المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب الخميس أن فقدان طائرة “مصر للطيران” له على الأرجح “طبيعة إرهابية”، خصوصا وأن الإقلاع كان من فرنسا.

وكتب الملياردير الأميركي على موقع تويتر نحو الساعة 10,30 ت غ “نقول إن هذا أيضا اعتداء إرهابي. الطائرة أقلعت من باريس. متى سنصبح أذكياء ويقظين؟” .

وبعيد ساعات من هذه التغريدة، أعلن وزير الطيران المصري شريف فتحي في مؤتمر صحافي أن بلاده لا تعرف بعد ما الذي حدث للطائرة، مشيرا إلى أن مصر لا تستبعد “فرضية العمل الارهابي” ولا “فرضية المشكلة التقنية”.

وفي وقت لاحق، أعلن الوزير نفسه أن فرضية “الاعتداء الإرهابي” هي “الأكثر ترجيحا”.

قالت المرشحة الى الرئاسة الاميركية هيلاري كلينتون بدورها الخميس ان الحادث ربما كان عملا “ارهابيا”.

وقالت في مقابلة مع قناة سي ان ان “يبدو انه عمل ارهابي” في حين لم تتوضح بعد اسباب تحطم الطائرة التي كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة وعلى متنها 66 شخصا.

وتابعت كلينتون ان “التحقيق سيحدد بالضبط الطريقة (التي وقع فيها الحادث)”.

وختمت “لكن مرة اخرى، فان هذا يسلط الضوء على التهديدات التي نواجهها من المنظمات الإرهابية”.

وكانت رحلة “ام-اس 804” التابعة لشركة “مصر للطيران” تقوم برحلة بين مطاري باريس-شارل ديغول والقاهرة الخميس عندما اختفت عن شاشات الرادار اثناء تواجدها في المجال الجوي المصري، بحسب الشركة.